بريطانيا تضع شروط على شركة هواوي للسماح لها بمواصلة تطوير بنية الجيل الخامس 5G

بريطانيا تضع شروط على شركة هواوي للسماح لها بمواصلة تطوير بنية الجيل الخامس 5G

أعلن وزير الصحة البريطاني مساء اليوم الأحد، أنه يتوجب على شركة التكنولوجيا والاتصالات العملاقة الصينية "هواوي" أن تستوفي شروطاً واضحة للحكومة البريطانية للسماح لها بمواصلة المشاركة في تطوير البنية التحتية للاتصالات الخاصة بالجيل الخامس 5G، وذلك بعد ظهور تقارير تفيد بإخراج الشركة من المشروع.

كما وذكرت صحيفة صنداي تلغراف البريطانية أن المسؤولين يعدون مقترحات لوقف تركيب معدات شركة هواوي خلال مدة تقل عن ستة أشهر، وذلك عكس القرار الذي صدر في وقت سابق من العام. ورداً على سؤال حول التقرير، رفض وزير الصحة مات هانكوك التعليق عليه على وجه التحديد، ولكنه قال أن التوصية الأولية كانت دائما مشروطة.

وأضاف: "لن أعلق على تسريبات من هذا النوع، فكل ما يمكنني قوله هو أنه عندما خرجنا بتقرير مؤقت حول هذا الأمر في وقت سابق من العام، كان هناك عدد من الشروط التي يجب استيفاؤها من قبل شركة هواوي. كما أنني متأكد من أن مجلس الأمن القومي سينظر في تلك الشروط، ويتخذ القرار الصحيح بشأنها للتأكد من أن لدينا بنية تحتية قوية للغاية للاتصالات، وبأنها آمنة أيضاً".

والجدير بالذكر أن رئيس الوزراء بوريس جونسون، الذي سمح لهواوي في شهر يناير بالقيام بدور محدود في تطوير البنية التحتية لشبكات الاتصالات الجيل الخامس 5G، قد واجه ضغوطا شديدة من الولايات المتحدة الأمريكية وبعض المشرعين البريطانيين لحظر شركة تصنيع معدات الاتصالات الصينية لأسباب أمنية مرتبطة بالتجسس.

النهضة نيوز