خاص الأحزاب اللبنانية تخضع عناصرها بـ "الإعاشات" ... عودة إلى "دجاجة ستالين"

اعاشات
استغلت الأحزاب اللبنانية فرصة الأزمة الاقتصادية في إعادة اخضاع المناصرين وبسط الهيمنة على القواعد الحزبية.
إذ صنعت الأزمة ما يشبه حالة تصفية الحسابات بين قيادة الأحزاب وقواعدها، التي طالبت برحيل الجسم السياسي الحزبي برمته في ثورة 17 تشرين.
يمكن القول أن الاحزاب أمسكت المواطن "من اليد التي توجعه"، وهي تأمين لقمة عيشه التي تغدو المطالبات السياسية والاصلاحية أمامها ترفاً.
فاليوم وبكل "عين وقحة" يتعطف رؤساء الاحزاب على الشعب الذي جوعوه ويوزعون له الاعاشات بصناديق طبع عليها لوغو الحزب، وهي طريقة يرى فيها الكثير أنها آلية للإذلال والترويض. فكيف ستضمن هذه الاحزاب أن يعاود الشعب "المرهون" انتخابهم في الاستحقاق الانتخابي المقبل؟
 
الإجابة بسيطة: بالمعاشات والرواتب طبعا! فهذا الشعب الذي تعود على التبعية العمياء لزعيمه "بالروح والدم نفديك يا فلان" وعلى الانصياع لأوامر زعيم الطائفة وحاميها، والذي اعتاد "بعضه" أن يرتشي ويبيع صوته مقابل 100$ في كل استحقاق انتخابي هو نفسه اليوم يعود ويلتف حول جلاده ليطعمه.
 
وفي هذا السياق وزع حزب الطاشناق (الأرمني) صناديق اعاشة تحتوي على "fairy,clorox.كيلو رز،و ربطتين معكرونة..." على الأرمن في منطقة برج حمود.
الا أن الأرمن أبدوا امتعاضهم من هذا التصرف حيث اعتبرت أحد المصادر في حديثها لموقع "النهضة نيوز" أنّ الكمية التي يتم توزيعها لا تكفي أفراد العائلة الواحدة على يومين، وثمن كل سلة غذائية لا يتعدى الـ50000 ليرة"، في الوقت الذي يؤكد فيه أحد المستفيدين أن "بلدية برج حمود حصلت على مساعدات بمبالغ طائلة تتخطى الـ20 مليون دولار لمساعدة الأرمن".
وتسأل المصادر نفسها "أين ذهبت هذه الأموال ومن الجهة التي استفادت منها؟".
وسط ذلك اشتكى مصدرنا الذي رفض الإفصاح عن هويته من "روائح النفايات التي تصدر عن مكب برج حمود والتي تهدد صحة الارمن في المنطقة"، مشيرة الى أن النفايات بدأت تنتشر في البحر وتؤثر على السمك الذي يصطاده الصيادون ويعتاشون من بيعه".
ويذكر أن الحكومة وافقت على اعادة فتح المطمر ورفع حجمه ليستوعب المزيد من النفايات.
 
من جهة أخرى وزع حزب الكتائب "اعاشات" على اهالي منطقة المتن حيث اصطف المواطنون امام مركز الكتائب في منطقة جل الديب حاملين "البونات" التي تسمح لهم بالحصول على صناديق الاعاشة والتي من المفروض الاستحصال عليها قبل وقت".
ووزع حزب القوات اللبنانية بدوره "الترويقة" المجانية على الأهالي، إضافة الى ربطات الخبز في مركزه في الجديدة.
 

 

Julkaissut ‎Al Nahda News النهضة نيوز‎ Maanantaina 6. heinäkuuta 2020
 
وبحسب توجيهات رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، وبهدية من مؤسسة خلف أحمد الحبتور للأعمال الخيرية، قام جهاز الشؤون الاجتماعية في حزب “القوات اللبنانية” بتوزيع حصص غذائية على المناطق الآتية: جبيل، كسروان، عكار، المتن، البترون، وجمعية كروس رود.
 
كما قامت حركة أمل بتوزيع الزيت على اهالي منطقة الجنوب وقام تيار المستقبل بتوزيع اعاشات في منطقة طرابلس وطريق الجديدة وقام رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط بتوزيع الابقار والاغنام والخبز والقمح والطحين على ابناء الجبل مؤكدا ان "دروز الجبل لن يجوعوا" وقام اهالي طرابلس بحرق الاعاشات التي قدمها رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي.
.     
 
 
 
في حين تسأل اوساط الدروز عن مكان أموال صندوق المهجرين؟ ويسال موظفو تيار المستقبل متى سيدفع الحريري مستحقاتهم؟ ويسأل القوات الفقراء عقيلة رئيس القوات ستريدا جعجع من اين لها ثمن كل تلك المجوهرات والصيغة الهذه الدرجة دماء شهداء القوات اللبنانية غالية؟ ويسال ابناء حركة المحرومين اين مساعدات جمعيات عقيلة رئيس مجلس النواب رندى بري الوهمية؟
 
مشهد يعيدنا إلى حكاية ستالين والدجاجة!
حين طلب ستالين في إحدى المناسبات دجاجة حية أراد ان يجعل منها درساً وعبره لفريق من اعوانه..
أمسك الدجاجة بقوة في يد وبدأ ينتف ريشها في اليد الاخرى.. تحركت الدجاجة بقوة لتخلص نفسها دون فائدة حتى تم نتف ريش الدجاجة بالكامل...
قال ستالين لرفاقه: ألآن ترقبوا ماذا سيحصل .. وضع الدجاجة على الارض وابتعد عنها وبيده قطع من الشعير.. فوجئ الجميع وهم يرون الدجاجة المرعوبة تركض نحوه وتتعلق ببنطاله.. فرمى لها شيئاً من الطعام بيده.. بدأ يتنقل في ارجاء الغرفة والدجاجة تتبعه أينما ذهب.. عندها التفت ستالين الى رفقائه المذهولين وقال : بهدوء :” هكذا يمكنكم أن تحكموا الناس .. أرأيتم كيف لحقتني تلك الدجاجة لتأكل بالرغم من الألم الذي سببته لها ؟!!..
فهناك شعوب مثل تلك الدجاجة..ستلحق مستغليها مهما أفرطوا في تعذيبها.

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر اصحابها، وليس عن وجهة نظر موقع النهضة نيوز

النهضة نيوز