الصين في صلبها.. ترامب يستعد لإصدار سلسلة من الأوامر والقرارات وموضوعات أخرى

الرئيس الأميركي دونالد ترامب

قال رئيس الطاقم الرئاسي في البيت الأبيض مارك ميدوز مساء اليوم الإثنين أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يستعد لإصدار سلسلة من الأوامر التنفيذية والقرارات الجديدة بشأن مجموعة من الموضوعات الهامة، بما في ذلك الصين والصناعات التحويلية والهجرة وأسعار الأدوية.

وأثار مارك ميدوز، الذي تحدث في لقاء مع شبكة فوكس نيوز موضوع الأوامر القادمة بينما انتقد سجل جو بايدن كمشرع وعضو حالي في الكونغرس الحالي الذي مضى قدماً في استراحة مجدولة على الرغم من تفشي جائحة الفيروس التاجي المستمر.

وقال مارك ميدوز لشبكة فوكس نيوز: "لدينا عدد من الأوامر التنفيذية التي ستنظر في كيفية التأكد من معالجة الصين، وكيف نعيد التصنيع من الخارج للتأكد من دعم العامل الأمريكي. وسننظر أيضاً في عدد من القضايا من حيث صلتها بالهجرة، وعدد من القضايا من حيث صلتها بأسعار العقاقير التي تستلزم وصفة طبية، وسنقوم بإنجازها عندما لا يستطيع الكونغرس إنجازها".

وبعد وقت قصير من تصريحات مارك ميدوز المتلفزة، غرد ترامب على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلاً: "لقد تسببت الصين في أضرار جسيمة للولايات المتحدة وبقية العالم!".

لم يحدد ميدوز متى سيتم إصدار الأوامر الجديدة، ولم يقدم أي تفاصيل أخرى حول نطاقها أو مدى تأثيرها.

وفي حديث للصحفيين بعد ذلك في البيت الأبيض، أشار مارك ميدوز إلى أن قرارات وأوامر التصنيع ستمثل أولوية قصوى بالنسبة للسيد ترامب في محادثات الجولة التالية من مساعدات فيروس كورونا، و التي من المقرر أن تعقد في الكونجرس في وقت لاحق من الشهر الجاري.

كما وقال للصحافيين أنه من المهم بالنسبة للرئيس ترامب أن يقدم حوافز لإعادة التصنيع الأمريكي من الخارج، وأوضح أنه لا يزال يفضل ضريبة الأجور، واصفاً إياها هي وحافز التصنيع بالمكونات الحاسمة لموقف البيت الأبيض والإدارة الأمريكية.

النهضة نيوز