الأمير هاري وميغان ماركل: يجب على الكومنولث تصحيح أخطاء الاستعمار

الأمير هاري وميغان ماركل: يجب على الكومنولث تصحيح أخطاء الاستعمار

شجع الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل بريطانيا في مقطع فيديو جديد نشر عبر الانترنت على الاعتراف بماضي الكومنولث "غير المريح" في الوقت الذي يواصلون فيه التحدث ضد الظلم العنصري والتاريخ الاستعماري له.

وقال الأمير هاري، دوق ساسكس البالغ من العمر 35 عاماً، والذي فاجأ عائلته والعالم أجمع في وقت سابق من هذا العام بإعلانه أنه وزوجته ميغان سيتخليان عن أدوارهما كأعضاء كبار في العائلة الملكية البريطانية، أنه لا توجد وسيلة ناجعة يمكن المضي قدما فيها دون الاعتراف بالماضي.

كما وقالت ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري ودوقة ساسكس البالغة من العمر 38 عاماً: "يجب علينا أن نعاني بعض الشيء من عدم الراحة في الوقت الراهن، لأنه من خلال تجاوزه يمكننا أن نصل إلى الجانب الآخر من الأمر".

بالإضافة إلى ذلك، خاطب الزوجان الزعماء الشباب خلال جلسة الأسبوع الماضي لصندوق الملكة للكومنولث، الذي يشغل الزوجان منصباً رئيسه ونائبه، من منزلهم في لوس أنجلوس بعد تضامنهما الأخير مع حركة "حياة السود هامة " التي نشطت بعد مقتل الأمريكي الأسود جورج فلويد على يد رجل شرطة أبيض في مينيابوليس.

وقال الأمير هاري في حديثه عن الظلم التاريخي الذي ينطوي على تجارة الرقيق: "لقد قام الكثير من الناس بمثل هذا العمل الرائع في الاعتراف بالماضي ومحاولة تصحيح تلك الأخطاء، لكنني أعتقد أننا جميعا نعترف بأنه لا يزال هناك الكثير للقيام به".

وأضاف الأمير هاري: "لن يكون الأمر سهلاً بالتأكيد، وفي بعض الحالات لن يكون مريحا أيضا ، ولكن الحقيقة التي يعرفها الجميع أنه أمر لا بد من القيام به، لأنه سيصب في مصلحة الجميع بلا شك".

كما وتحدث الأمير هاري مؤخراً عن العنصرية المؤسسية المتوطنة في الكومنولث، حيث فال: "إن التفاؤل والأمل الذي نحصل عليه الآن آت من الاستماع والتحدث إلى أشخاص مثلكم - في إشارة إلى القادة الشباب -، لأنه لا يوجد عودة الآن، فكل شيء يقترب بسرعة. كما أن الحلول موجودة والتغيير يحدث بشكل أسرع بكثير مما كان عليه من قبل".

في حين قالت ميغان ماركل: "إن المساواة لا تضع أي شخص في الخلف، فهي تضعنا جميعا على قدم المساواة، وهو حق أساسي من حقوق الإنسان. ولا يمكننا أن ننكر أو نتجاهل حقيقة أننا جميعا نشأنا وتعلمنا لرؤية العالم بشكل مختلف عن بعضنا البعض. ومع ذلك، بمجرد أن تبدأ في إدراك وجود هذا التحيز في حياتك، فأنت بحاجة إلى الاعتراف به على الأقل. وبعد ذلك، تكون بحاجة إلى أن تتعب على نفسك لتصبح أكثر وعيا ًوانفتاحا ًعلى الآخرين حتى تتمكن من المساعدة في الدفاع عنهم ورفض شيء لم يعد مقبولا في مجتمعنا اليوم".

النهضة نيوز