ديما صادق تفتح النار على "نصر الله": وضعه صار محزناً .. ومغردون: تحولتي إلى راقصة شوارع

ديما صادق

 

وسط انتظار الجمهور اللبناني لخطاب السيد حسن نصر الله، الذي يتزامن مع تطورات كبيرة تعيشها المنطقة، في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعيشها البلاد، التي طرح "نصر الله" رؤيته تجاهها بضرورة التوجه لفتح علاقات اقتصادية مع الصين ودول شرق آسيا، والتحرر من الوصاية الأمريكية على البلاد.

وعلى نحوٍ بدا منظم، انتقد عدد من الإعلاميين اللبنانيين السيد نصر الله قبل أن يلقي خطابه، حيث قالت الصحافية ديما صادق في تغريده نشرتها عبر "تويتر" إن نصر الله وصل إلى مستوى محزن، وتحول من قائد عربي هز العالم إلى قائد للشيعة، بسبب تدخله في الأزمة السورية، ثم إلى زعيم على أنصاره بعد تأكيده أنه يؤمن رواتب عناصره بالدولار دوناً عن باقي الطائقة.

وقالت صادق: "محزن ما وصل اليه نصرالله.من قائد هزّ العالم العربي والاسلامي في ال٢٠٠٦،تدحرج ليصبح قائد للشيعة مع دخوله سوريا.ثم عاد وتدحرج ليصبح قائداً يخاطب فقط حزبه عندما قال بأنه سيظل يُؤمن رواتبهم بالدولار(ماذا عن باقي الشيعة؟)ليصل الى الحضيض مع خطاب اقتصادي مُضحك لا يُقنع حتى أنصاره".

تغريده صادق لم تلقَ الكثير من التأييد، فقد علق عشرات المغردين على صفحتها بالتأكيد عن "كذب" تلك المزاعم، وقال أحمد وهو لبناني شيعي أن وضع "صادق" هو المحزن.

وفند ما "زعمته" في تغريدتها بقوله: " محزن ما وصلت اليه ديما صادق.من اعلامية الى مأجورة تعتاش على فتات بعض التغريدات التي تهاجم فيها حزب الله والسيد حسن".

وختم كلامه بالقول: " بالمناسبة انا من (باقي الشيعة) وما عندي راتب بالدولار وبعدني مع السيد حسن".

بدوره قال متفاعل آخر يدعى صادق حمدون أن لدى الإعلامية اللبنانية مشكلة خاصة مع حزب الله، تتجلى تلك في أنه "لا يهزم"، وذكر في معرض رده: " مشكلتك مع هذا الحزب، أنكِ وصلتي معهُ لدرجة اليأس والإحباط، وهذا ما عبرتِ عنهُ في مقابلتك مع جنبلاط حين قلتي "كأن هذا الحزب لا يُهزم"".

كما علق حسن باسل بقوله: "غرِّدي اكثر وتخبَّطي اكثر وضحكينا اكثر وجيبي مسبات لعيلتك اكثر"

وأضاف: "ما حدن تدحرج وزغّر بحالو غيرك: من مذيعة الى راقصة شوارع" وأضاف : "قنوات العدو لا زالت تنتطر خطابات السيد لتحليلها وتقدير حجم الخطر الحقيقي الذي تنذرهم به”.

 

من جانبها نصحت إحدى المتفاعلات على تغريده صادق وتدعى إيمان، الإعلامية اللبنانية على أن تضع إلى جانبها "2 لتر ماء" خلال خطاب نصر الله المرتقب مساء اليوم.

وقالت: " حطي حدك ٢ ليتر ماي الليلة عال ٨:٣٠ لان كتير رح تغصي مش بسمّك ( لان بعترف مش مسمّي بس هبلة وسطحية) بس بهبلك وجلسي قعدتك وامانة بس بدك تغردي شي ١٠ بالليل حاولي تفكري قبل احسن ما تجرصي حالك بعد اكتر من هيك".

النهضة نيوز - بيروت