ترامب يهاجم مقالة "نيويورك تايمز" حول روسيا وطالبان ويدعو لسحب الجوائز من الصحف الأميركية

ترامب يهاجم مقالة "نيويورك تايمز" حول روسيا وطالبان ويدعو لسحب الجوائز من الصحف الأميركية

اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن مقالة صحيفة "نيويورك تايمز" التي زعمت بأن روسيا تعرض أموالاً على متشددين في حركة طالبان الأفغانية لقتل جنود الولايات المتحدة و حلفائهم في التحالف في أفغانستان تحمل أخباراً معقدة و صعبة التصديق .

ترامب وفي تغريدة له على "تويتر" كتب قائلاً: " لقد كانت هذه الأنباء مجرد أخبار زائفة كشفت حقيقته الأيام، فلم يكن لديهم أي مصدر ما دفعهم لاختلاق هذه الأخبار الوهمية ! "

وأرفق ترامب تغريدته برابط لتغريدة  مسؤولي وزارة الدفاع والتي تؤكد أن معلومات المكافآت الروسية لمقاتلي طالبان لم يتم تأكيدها، حيث قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر يوم الخميس الفائت في جلسة استماع خاصة بلجنة القوات المسلحة بمجلس النواب الأمريكي: "إن رأي عدد من هيئات المخابرات و الوكالات الأمنية أنه لا يمكن تأييد مثل هذا التقرير".

الرئيس الأميركي جدد في تغريدته اقتراح سحب جوائز "بوليتزر" من الصحف الأمريكية التي فازت بها لتغطيتها التواطؤ المزعوم لفريق ترامب الانتخابي مع روسيا، و هو ما أثبت أنه خاطئ و غير حقيقي مع مرور الوقت .، وقال : " إن الصحفيين الذين حصلوا على جوائز بوليتزر كانوا على خطأ، اسحبوا منهم جوائز بوليتزرز التي أصبحت مزحة! ".

وكانت وزارة الخارجية الروسية وصفت المنشور الأولي حول هذه القضية بأنه كاذب تماما ، وقال في بيان لها " إن هذه الأخبار المزيفة توضح بوضوح القدرات الفكرية المنخفضة لدعاة المخابرات الأمريكية الذين يتعين عليهم التوصل إلى هذا اختلاق مثل هذا الهراء بدلا من اختراع شيء أكثر مصداقية ".

النهضة نيوز