الشؤون الدينية التركية تحدد موقفها بخصوص الرسومات المسيحية في مسجد "آيا صوفيا"

الشؤون الدينية التركية تحدد موقفها بخصوص الرسومات المسيحية في مسجد "آيا صوفيا"

كشفت رئاسة الشؤون الدينية التركية عن موقفها تجاه الرسوم المسيحية المنقوشة على جدران "آيا صوفيا" التي جرى تحويلها إلى مسجد قبل أيام.

وقالت الشؤون الدينية التركية في بيان لها، نقلته وكالة "الأناضول" إن وجود رسومات على جدران "آيا صوفيا"، لا يعتبر "عائقًا أمام صحة الصلوات فيه". لكنها تابعت قائلة: "تغطية هذه الرسومات أو تعتيمها ضروري أثناء أوقات الصلاة باستخدام وسائل مناسبة".

بيان الشؤون الدينية التركية اعتبر أنه لا مانع من الناحية الدينية من افتتاح "آيا صوفيا" أمام الزوار خارج أوقات الصلاة، كونه "يعتبر قيمة كبيرة للتراث الثقافي الإنساني والتاريخي"، مع الانتباه إلى ضرورة اتخاذ الزوار التدابير اللازمة بخصوص "الامتثال لآداب المسجد".

 

واتخذ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل أيام قراراً رسمياً بتحويل كاتدرائية "آيا صوفيا" إلى مسجد، الأمر الذي أثار حالة من الرفض والجدل في عدد من الدول الأوروبية لاسيما اليونان.

 

النهضة نيوز