ناشط إسرائيلي يتهم حركة "حياة السود مهمة" بدعم الفلسطينيين ومعاداة اليهود

جورج فلويد

زعم الناشط ومخرج الفيديو الصهيوني دامون روزين أن حركة حياة السود مهمة، تنشر الخطاب المعادي لإسرائيل.

وقام روزين بتجميع خطابات من مظاهرة أقيمت بتاريخ 1 يوليو في سياتل بالولايات المتحدة الأمريكية من قبل حركة "حياة السود مهمة.

وقال دامون لشبكة "عروتس شيفع العبرية" : " لقد كنت على علم بوجود صلة وثيقة بين حركة حياة السود مهمة و حركة مقاطعة إسرائيل BDS منذ دعمهم للقضية الفلسطينية لأول مرة عام 2015،  بالإضافة إلى علاقاتهم مع مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية و الناشطة ليندا صرصور المعروفة بمعاداتها للسامية ".

و أضاف : " إن كراهيتهم الصريحة لدولة إسرائيل و تشهيرهم بالدم و علاقاتهم المتزايدة بالأمة الإسلامية كانت مقلقة للغاية بالنسبة لي منذ سنوات، ويبدو أن الأمور تزداد سوءا يوما بعد يوم . فمنذ مقتل المواطن الأمريكي الأسود جورج فلويد، لاحظت وجود تنسيق كبير مع لويس فارخان الذي يعتبر أكبر معاد للسامية في الولايات المتحدة الأمريكية، و نشرا كبيرا لرواية أن يهود اليوم لم يعودوا يهودا كما كانوا في السابق".

 وتابع: " كان يزعجني حقا رؤية السود يحاولون قلب المجتمع الأمريكي ضد اليهود والأقلية اليهودية في الولايات المتحدة، الذين كان في طليعة حركة الحقوق المدنية ، في حين قاموا باحتضان الناس الذين لا يزالون في الواقع يعاملونهم كعبيد في العالم العربي ".

و أكمل دامون : " إن نفاقهم الاجتماعي ما يزال يستعر شيئا فشيئا مع استمرارهم بشيطنة و تشويه سمعة اليهود وإسرائيل، وهو أمر مثير للقلق بشدة . إنني أنظر إلى مدى الخوف الذي يعيشه اليهود في فرنسا، ولا أريد أن أرى نفس الشيء يحدث في الولايات المتحدة الأمريكية أيضا ".

النهضة نيوز - بيروت