ضعف الانتصاب لدى الرجل

علوم

عزيزي الرجل: إليك طرق علاج ضعف الانتصاب دون أدوية

23 تموز 2020 17:55

يعتبر ضعف الانتصاب واحدا من أكثر المشاكل الصحية الشائعة التي يواجهها الرجال الكبار في السن، وخاصة أولئك الذين يعانون من أمراض القلب و الأوعية الدموية و السكري. وتشير بعض التقديرات إلى أن ما بين 50٪

يعتبر ضعف الانتصاب واحدا من أكثر المشاكل الصحية الشائعة التي يواجهها الرجال الكبار في السن، وخاصة أولئك الذين يعانون من أمراض القلب و الأوعية الدموية و السكري.

وتشير بعض التقديرات إلى أن ما بين 50٪ و 70٪ من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و 70 عام يعانون من ضعف معتدل إلى ضعف كامل.

كما ويعرف الضعف الجنسي بأنه صعوبة في تحقيق الانتصاب أو الحفاظ عليه، و غالبا ما يحدث بسبب مجموعة من المشاكل الجسدية والعاطفية.

 فالضعف الجنسي يجعل الجماع صعبا ، مما يمكن أن يقلل الدافع الجنسي و الرغبة و يزيد من القلق و الاكتئاب و يؤثر على علاقة الرجل بشريكه.

بالإضافة إلى ذلك، تعتبر أدوية الضعف الجنسي حلا قياسيا لمعظم الرجال، و لكن لها سلبياتها الصحية أيضا، مثل الآثار الجانبية المحتملة و الاعتماد المفرط على استخدامها، و لكن لا يجب أن تكون تلك الأدوية هي الخيار الأول أو الوحيد.

ويقول الدكتور مارك غارنيك، أستاذ طب الأورام و سرطان المسالك البولية في جامعة هارفارد : " في كثير من الحالات ، قد يؤدي إجراء بعض تغييرات نمط الحياة إلى إبطاء تقدم الضعف الجنسي و المساعدة في إدارته ، لذلك قد لا تحتاج إلى أدوية الضعف الجنسي أو تضطر إلى الاعتماد عليها كثيرا ".

و لهذا ، إن كنت تعاني من هذه المشكلة يجب عليك دائما مراقبة قدرتك الجنسية في حال حدوث أي تغييرات ، مهما كانت غير ذات أهمية . فعلى سبيل المثال ، هل يمكن أن تحصل على انتصاب ، ولكن الانتصاب ينتهي قبل أن تنتهي من ممارسة الجنس ؟ أم هل يستغرق الانتصاب وقتا أطول ، أم أن الأمر غير مستقر بالنسبة لك ؟

إن كنت تلاحظ مثل هذه الأمور، عليك باستشارة طبيب الرعاية الأولية الخاص بك، وخاصة ما إذا كانت تلك الأعراض أكثر تواترا و شدة. فإلى جانب تأكيد حالتك، يمكن لطبيبك أيضا التحقق من المشكلات الصحية الأخرى التي قد تسبب الضعف الجنسي.

إذا تم تأكيد إصابتك بالضعف الجنسي، فتحدث مع طبيبك حول خيارات العلاج، بما في ذلك تغييرات نمط الحياة. حيث يقول الدكتور غارنيك: "يمكن أن يكون لهذه الطرق البسيطة تأثير فوري و طويل الأمد على إدارة إصابتك بالضعف الجنسي، و غالبا ما يجب أن تكون أول خطوة للعمل قبل تجربة الأدوية ".

و فيما يلي بعض الاستراتيجيات التي أثبتت فعاليتها :

  • مارس المزيد من التمارين الرياضية:

وجد تحليل في الطب الجنسي أجري في شهر يونيو من عام 2018 أن ممارسة 40 دقيقة من النشاط و التمارين الهوائية المعتدلة لأربع مرات في الأسبوع لمدة ستة أشهر، يمكن أن تحسن الضعف الجنسي ، حيث تشمل تلك التمارين الركض و السباحة و ركوب الدراجات و المشي السريع .

كما أن هناك العديد من الطرق لزيادة وتيرة التمرين ، فإذا لم تتمكن من الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية ، أو المراكز الرياضية لممارسة الأيروبيكس و غيرها من أنشطة الحركة ، فيمكنك القيام بالتمارين الرياضية عبر متابعة الفيديوهات الرياضية او التواصل مع مدرب عن بعد و انت في المنزل .

  • جرب تمارين كيجل :

تقوي تمارين كيجل عضلات قاع الحوض، وتشير بعض الأبحاث إلى أنها قد تساعد في علاج الضعف الجنسي عن طريق زيادة تدفق الدم إلى القضيب. حيث يمكن ممارسة تمارين كيجل عن طريق شد العضلات التي قد تستخدمها لوقف تدفق البول أو إعاقة الغازات من الخروج .

  • راقب محيط خصرك و وزنك:

وجدت دراسة صدرت عام 2015 أن الرجال الذين يعانون من السمنة المفرطة يكون لديهم خطر أعلى بنسبة 40٪ للإصابة بالضعف الجنسي من غيرهم . فإذا كنت تعاني من زيادة الوزن ، فقد تبين أن خفض وزنك بنسبة 5٪ إلى 10٪ يحسن قدرتك الجنسية لديك .

  • قم بتغيير نظامك الغذائي :

وجدت العديد من الدراسات أن الفوائد الصحية لاتباع نظام غذائي متوسطي يمكن أن يكون مفيدا لعلاج الضع فالجنسي و الحفاظ على وزنك صحيا أيضا.

النهضة نيوز - ترجمة خاصة