حنكش: وجود هذه السلطة مدمر للبنان والافضل وجود فراغ من وجود حكومة تدمر البلد

الياس حنكش

قال النائب الياس حنكش في حديث تلفزيوني أنّ "الجيش هو الوحيد الحامي للوطن وعاجلاً أم أجلاً سيكون قرار السلم والحرب وحصر السلاح بيده، وجوسلين خويري حملت لبنان في قلبها واليوم رحلت إلى السماء ونطلب منها أن تصلّي من أجل لبنان".

ورأى حنكش أنّ "الناس "قرفت" من الكلام وتريد تطبيقاً عملياً، أتتنا فرص عدة لكن لم يتم إنتهازهان ولبنان الذي يتميّز عن محيطه بإحترام حرية الرأي قد تحوّل الى نظام بوليسي حيث يتم جر كل شخص يعبّر عن رأيه إلى التحقيق. يجب أن يحسّنوا أداءهم لا أن يحاسبوا الناس على التغريدات والتعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي."

وتابع "هذه المنظومة ليست بحاجة إلى من يؤذيها فهي تدمّر نفسها بنفسها، ونحن نعيش بظل دولة فاسدة فإما يأخذون خطوات إصلاحية بالإتجاه الصحيح أو يجب أن يتنحّوا جانباً"، معتبرا أنه "لإنقاذ البلد هناك مصادر عدة لجذب الدولار: الإستثمارات الخارجية التي لم نؤمن لها بيئة عمل أموال المغتربين الذين فقدوا ثقتهم بالمصارف السياحة وقد رأينا كيف نعاها اصحاب الفنادق المساعدات التي لديها شروط هي الإصلاح من دون الحديث عن شواذ سلاح حزب الله".

وراى حنكش أنّ "وجود هذه السلطة مدمر للبنان، والافضل وجود فراغ من وجود حكومة تدمّر البلد، وحزب الله يمسك بالسلطة في لبنان، هل يمكن أن يضمن أي مسؤول في الدولة من رئيس الجمهورية الى أصغر أمني ماذا سيحصل غداً؟"، متابعا "وعدوا بكهرباء 24/24 وصلنا إلى كهرباء مقطوعة 24/24، وعدوا بإستقرار الليرة ولم يستطيعوا تحقيق شيء، والإنقاذ الوحيد للبنان هو بالحياد، والشيخ بيار الجميّل طرح الحياد لأن لبنان موجود في منطقة بركانية ولا يمكن أن نناصر اي جهة".

وقال "نقوم بجولة على الكتل النيابية للتوقيع على إقتراح التعديل الدستوري الذي أعده حزب الكتائب لإدخال الحياد، وبحاجة الى توافق صحيح، والا يحتاج اقحام لبنان في أي محور إلى توافق أيضاً؟، رفعنا دعوى في عهد سوكلين ضد مجهول في هذا الملف للوصول الى الجهة المستفيدة ولكن وصلنا الى حائط مسدود وبعد استقالتنا من الحكومة رفعنا دعوى لوقف الاعمال"، سائلا "الا يوجد ضمير لايقاف هذه الجريمة؟ وتخفيف وزن النفايات يبدأ بالفرز من المنزل".

النهضة نيوز