الفوائد الصحية المذهلة لنبتة المورنغا "الشجرة المعجزة"

الفوائد الصحية المذهلة لنبتة المورنغا "الشجرة المعجزة"

أطلق الصينيون القدماء على شجرة نبتة المورنغا لقب "الشجرة المعجزة" لفوائدها الصحية وغذائية رائعة، حيث أن هذه النبتة اشتهر استخدامها لدى الصينيين والهنود والعديد من الثقافات العالمية القديمة، وقد ظهر مؤخراً كحل وعلاج للعديد من التحديات الصحية في عصرنا الحالي.

وأصبح من الشائع الآن أن هذه النبتة المعجزة غنية بمضادات الأكسدة الصحية ومركبات نباتية نشطة بيولوجيا تعتبر مفيدة بشكل خاص للبشر وصحتهم .

وتشتهر أوراق المورينغا بأنها يمكن استخدامها كمصدر ممتاز للتغذية والحصول على الطاقة الطبيعية، كما أنها تساعد في خفض ضغط الدم والحصول على نوم هادئ وصحي.

وبالإضافة إلى ذلك، إنه لمن المدهش حقا أن نبتة المورنغا تحتوي على سبعة أضعاف كمية فيتامين C الموجود في البرتقال، وأربعة أضعاف الكالسيوم وضعف كمية البروتين الموجودة في الحليب، وأربعة أضعاف فيتامين A الموجود في الجزر، وثلاثة أضعاف البوتاسيوم الموجود في الموز.

ولذلك، نقدم لكم عشر فوائد صحية لهذه النبتة المذهلة:

1- غنية بالمغذيات الطبيعية والمهمة لصحة الجسم .

تعتبر نبتة المورنغا مصدرا غنيا بالفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية المختلفة. فهي تحتوي على فيتاميني A و C و E المهمة، كما أنها تحتوي على الكالسيوم والبوتاسيوم والبروتين بتركيزات عالية.

2- محاربة الجذور الكيميائية الحرة في الجسم.

تحتوي أوراق وأزهار وسيقان نبتة المورنغا على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة النباتية الهامة مثل الفلافونويد والبوليفينول وحمض الأسكوربيك والتي تساعد في منع الضرر والتدهور الذي تسببه الجذور الكيميائي الحرة في خلايا أعضاء الجسم المختلفة.

3- محاربة الالتهابات .

إن أحد الأشياء المخيفة حول الالتهابات هو أنها يمكن أن تؤدي إلى أمراض مزمنة مثل السكري ومشاكل الجهاز التنفسي وأمراض القلب والأوعية الدموية والتهاب المفاصل والسمنة.

ولحسن الحظ، فإن نبتة المورنغا تقيك من الالتهاب عن طريق تثبيط الإنزيمات والبروتينات في الجسم، وهو ما يمكن أن يقلل الالتهاب في الخلايا بشكل ملحوظ.

4- المساعدة في تقليل بعض أعراض مرض السكري.

يعتقد أن العصير الذي يصنع من أوراق نبتة المورنغا يمكن أن يساعد في الحفاظ على استقرار ضغط الدم ويمكن أن يستخدم كعلاج للقلق أيضاً. حيث يعتقد انه لديه القدرة على التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم وتنظيم الإجهاد التأكسدي لدى مرضى السكري.

5- محاVبة العدوى الفيروسية.

يمكن أن يتم استخدام أوراق نبتة المورنغا عند مزجها مع العسل ثم شرب مشروب حليب جوز الهند لمرتين أو ثلاث مرات في اليوم، كعلاج للإسهال والزحار ( إسهال دموي حاد ) والتهاب القولون.

بالإضافة إلى ذلك، يتم استخدام عصير نبتة المورنغا مع عصير الجزر كعلاج مدر للبول، حيث يوصى بعض الخبراء الطبيين بشب عصير نبتة المورنغا المركز عند إصابتك بالسيلان.

6- مطهر طبيعي للجلد.

يمكن أن يتم استخدتم عصير نبتة المورنغا كمطهر طبيعي ومعقم للجلد.

7- علاج الحمى وأي عدوى تنفسية أخرى.

يتم استخدام أوراق نبتة المورنغا لعلاج الحمى والتهاب الشعب الهوائية و التهابات العين والأذن و الحنجرة والنزيف المعروف باسم "التهاب الغشاء المخاطي".

8- حماية الكبد.

إن الكبد هو العضو الرئيسي المسؤول بشكل خاص عن إزالة السموم من الدم، وإنتاج المادة الصفراء واستقلاب سك الفركتوز والدهون ومعالجة المغذيات. ومع ذلك، يمكن أن تؤدي هذه الوظائف فقط بمساعدة إنزيمات الكبد، لذا من المهم أن تظل في مستوياتها الطبيعية.

ولهذا، ينصح العديد من خبراء التغذية بتناول أوراق نبتة المورنغا لأنها تساعد في الحد من تلف الكبد أو تليف الكبد، وكذلك عكس عمليات لأكسدة التي تصيب الكبد. كما ويمكن أن يساعد زيت نبتة المورنغا على استعادة إنزيمات الكبد إلى مستوياتها الطبيعية وتقليل الإجهاد التأكسدي فيه، وزيادة محتوى البروتين أيضا.

9- المساعدة في التئام الجروح.

إن أوراق نبتة المورنغا وجذورها وبذورها لها خصائص مذهلة في تحفيز تخثر الدم، فهي تساعد في تعزيز التئام الجروح ويمكن أن تقلل من الوقت الذي يأخذه جسمك بشكل طبيعي لتجلط الدم، مما يعني أنها ستقلل من الوقت الذي تستغرقه الخدوش أو الجروح أو الجروح في الالتئام ووقف النزيف.

10- أظهرت الأبحاث أن نبتة المورنغا لها خصائص مضادة للسرطان.

النهضة نيوز