بعد إطلاق البرومو الرسمي: عواصف مسلسل "العاصوف" تهب مجددا

من الواضح أن "العواصف " المصاحبة لمسلسل "العاصوف " والتي كانت قوية في العام الماضي بعد عرض الام بي سي للجزء الأول هبت هذه السنة مبكرا وتحديدا مع إطلاق "البرومو " الخاص بالعمل السعودي المثير للجدل والذي يشرف عليه الفنان ناصر القصبي .
وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي إطلاق وسم يدعو لمقاطعة المسلسل الذي كتب نصه عبد الرحمن الوابلي وأخرجه السوري المثنى صبح وذلك لما وصفوه "بالمغالطات التاريخية والاجتماعية والدينية " التي يضمها هذا الجزء الجديد الذي يبدو من خلال الإعلان الترويجي انه يجسد حادثة اقتحام الحرم المكي سنة 1979 عبر "جهيمان العتيبي " و "محمد القحطاني " ومعهما 200 رجل في الواقعة الشهيرة .
فبعد طرح موضوع "اللقيط " و "العلاقات المحرمة " ومواضيع أخرى تطرح للمرة الأولى سعوديا ,اختار صناع "العاصوف " رفع السقف أكثر في الجزء الجديد ,غير أن المؤكد أن كل ذلك يندرج تحت "الخط " الذي "ترعاه " السلطات السعودية وتبدي "رضاها التام " على كل من يسير فيه لتقديم "الصورة الجديدة " عن النظام الممسك بزمام الأمور في المملكة وإلا لما خصصت له شبكة الام بي سي كل هذا "الاهتمام الاستثنائي " إنتاجيا وحتى على مستوى توقيت العرض الذي ظل محتكرا ولسنوات طويلة لمسلسلات أخرى عربية ..
فكيف سيستقبل المواطن العادي حلقات "العاصوف " إذن ؟ ولماذا يصر هؤلاء على تكذيب كل من يقدم "النسخة الأصلية " من المجتمع السعودي بعيدا عن "شعار " التقوى والورع "المزيف ؟