السعودية تواصل التطبيع مع إسرائيل... وفد إسرائيلي يزور السعودية بدعوة من رابطة العالم الإسلامي

أعلنت مصادر عبرية، اليوم الجمعة، اعتزام وفد يهودي إسرائيلي، زيارة السعودية بناء على دعوة من رابطة العالم الإسلامي.

وقال حساب "إسرائيل بالعربية" (رسمي تابع لدولة الاحتلال)، أن "الزيارة ستتم في يناير 2020، حسبما أعلن أمين عام الرابطة الشيخ السعودي محمد بن عبد الكريم العيسى"

ودارت رابطة العالم الإسلامي مؤخراً، في فلك سياسة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بعد تغيير قيادتها ورؤيتها وأولوياتها، حيث أصبحت قبل أكثر من عام تحت إدارة محمد بن عبد الكريم العيسى، وهو وزير عدل سعودي سابق. وفي عهده القصير، جرت جملة خطوات تطبيعية مع اللوبي الصهيوني العالمي، في إطار حرف اتجاه البوصلة نحو دولة الاحتلال بفلسطين.

وتحولت الرابطة بمرور الزمن إلى منظمة تعمل في إطار السياسة السعودية، وتعكس وجهات نظرها في العديد من القضايا، خصوصاً المسائل السياسية التي هي خارج اختصاصاتها بحسب دواعي التأسيس.

انعكس ذلك جلياً في عهد الملك سلمان بن عبد العزيز، ونجله محمد الذي نجح في الوصول إلى ولاية العهد، مُزيحاً كل معارضيه، ليتجه بحامية الحرمين الشريفين نحو التطبيع الديني؛ فقد أكدت العديد من التقارير المحلية والدولية أنه يأخذها نحو علاقات تطبيعية مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.