الصين تلمح بأنها على وشك الضغط على زناد سلاحها الأقوى في الحرب التجارية

تحدثت مصادر إعلامية وحكومية صينية عن إمكانية تقييد الصين صادراتها الأتربة النادرة إلى الولايات المتحدة, وهذا بالتأكيد سيؤدي إلى شلل في الصناعات التكنولوجية والعسكرية الأمريكية.

وقالت رئيسة لجنة التنمية والإصلاح الوطنية لصحيفة الشعب اليومية الحكومية، إنه إذا أراد شخص ما استخدام أرضنا النادرة لتصنيع المنتجات واستخدامها للحد من تنمية الصين ، فلن يكون شعب القاعدة السوفيتية الثورية وكل الشعب الصيني سعيدا ً".

وأضافت: "لا يوجد فائزون في الحرب التجارية".

ومن الجدير ذكره , أن المواد الأرضية النادرة تُستخدم بكميات صغيرة لكنها أساسية وضرورية في التصنيع.

وكانت زيارة الرئيس الصيني "شي جين بينغ" وكبير مستشاريه الإقتصاديين ، ونائب رئيس مجلس الدولة - الإسبوع الماضي - إلى مصنع الأتربة النادرة في شرق الصين , ومصنع المغناطيس الصيني, بمثابة رسالة قوية بهذا الشأن.

يذكر أنه الصين أكبر مورد في العالم للمواد الأرضية النادرة - التي تمثل 90 ٪ من الإنتاج العالمي - وتعتمد الولايات المتحدة على الصين في 80 ٪ من وارداتها من الأرض النادرة ، والتي تستخدم 17 عنصرا ً منها على نطاق واسع في صناعة البطاريات والهواتف الذكية والسيارات الكهربائية والطائرات المقاتلة، وفقا ً لموقع لبلومبرغ .
.....................................................................................................................................

ملاحظة:
الأتربة النادرة : البراسيوديميوم ، السيريوم ، اللانثانم ، النيوديميوم ، السماريوم ، والجادولينيوم.