تحالف دول العدوان على اليمن يكذب ويقع في الفشل الذريع مجددا | د. حكم امهز


اعلن تحالف العدوان السعودي انه اغتال رئيس المجلس السياسي الاعلى في اليمن صالح الصماد بعد عملية رصد دقيقة ...

1- طالما ان عملية الرصد دقيقة، فلماذا لم يعلن تحالف العدوان عن اغتيال الصماد فور حصول العملية يوم الخميس الماضي؟؟.. هذا يؤكد امرا حاسما، هو، ان التحالف يكذب، لان المؤكد ان استهداف سيارة الصماد جاء في اطار استهدافات التحالف العشوائية لسيارات وتجمعات المدنيين اليمنيين، كما درجت عادته، واخرها، استهداف حفل زفاف.. وبالتالي لو كان التحالف يرصد الصماد كما ادعى ، لكان اعلن على الاقل عن استهداف موكبه ولكان عبر عن ذلك في اعلامه عن انتصار كبير.. لكن حكمة ووعي القيادة اليمنيية فوتت عليه هذه الفرصة بتأخير الاعلان عن خبر استشهاد الصماد. واللافت ان اعلام السعودية، وبعد خمسة ايام على استشهاد الصماد، يفتح البث المباشر لحدث عمره نحو اسبوع، ويحاول ان يجعل منه انجازا، ولكن ذلك كان باهتا جدا وغير مقنع للاعلام السعودي ولضيوفه.

2- يسجل لحركة انصار الله والجيش اليمني انجاز امني نوعي هام جدا.. وهو اخفاء خبر استشهاد الصماد مدة خمسة ايام، دون ان يصل الخبر الى اي جهة.. وهذا في المقابل يسجل فشلا ذريعا لتحالف دول العدوان الذي عجز واستخباراته المحلية والدولية لا سيما الامريكية، عن كشف الخبر..