مساعي لتنظيم مؤتمر دولي حول ليبيا وإجراء انتخابات شهر أكتوبر

سيتكفل رئيس المفوضية الأفريقية التابعة للاتحاد الإفريقي، موسى فكي، ببذل جهود ومساعي بالتنسيق مع عدة أطراف من أجل الدعوة لمؤتمر دولي حول الوضع وسبل المصالحة في ليبيا، في أديس أبابا شهر يوليو 2019، بإشراف الهيئة الأفريقية والأمم المتحدة".
ودعا الاتحاد الأفريقي في ختام القمة المنعقدة يومي الأحد والاثنين الماضيين، بالعاصمة الاثيوبية، إلى تنظيم مؤتمر حول ليبيا مطلع يوليو لمحاولة إيجاد حل للنزاع الليبي، حيث جاء في بيان أصدره الاتحاد، أن الجمعية العامة كلّفت رئيس المفوضية الأفريقية موسى فكي بذل جهود "من أجل الدعوة لمؤتمر دولي في أديس أبابا في يوليو 2019، حول المصالحة في ليبيا، التي تغرق في الفوضى منذ إطاحة نظام معمّر القذافي في 2011 وتنتشر فيها مجموعات مسلحة عدة.
وستتكفل مفوضية الاتحاد بطلب من الجمعية العامة بمباشرة الإجراءات اللازمة مع الأمم المتحدة والحكومة الليبية، من أجل إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في أكتوبر 2019، خصوصا بعد وساطة الاتحاد الأفريقي في أزمة أفريقيا الوسطى، التي أثمرت، الأسبوع الماضي، توقيع اتفاق سلام في بانغي.
ولم تتوج جميع مبادرات ومساعي السابقة من أجل إيجاد مخرج للأزمة في ليبيا، بحلول من شأنها أن ترج البلاد من الفوضى وتعود المياه إلى مجاريها.