أضرار النظارات الشمسية المقلدة وكيفية معرفة الأصلية

2018/08/09 - 04:21:35pm   

 

صحيح أن عدسة العين وقرنيَّتها تعملان على حماية العين من ضوء الشمس الشديد؛ لكن هذا لا يكفي لحماية العينين، علماً بأن العين البُنِّية (القزحية البنية) تسمح بمرور إشعاع ضوئي أقل من العين الزرقاء (القزحية الزرقاء).

وير ى بعض الأطباء ضرورة ارتداء النظارات الشمسية في المناطق ذات الأشعة الحارقة والشديدة الحرارة، وخاصة على البحار والجبال وفي الصحاري، حيث تكون الأشعة فوق البنفسجية أقوى بكثير.

وحذرت العديد من الدراسات الطبية والعلمية، خلال السنوات الأخيرة، من ارتداء النظارات غير الصحية أو المقلدة، إذ إنها تسبب أضراراً كبيرة في العين؛ منها تدمير شبكة العينين وتسبب مشاكل كبيرة للنظر.

وتبيع الكثير من المحال التجارية، لا سيما في الأماكن السياحية حول العالم، نظارات شمسية مقلدة وغير أصلية، لم تبلغ الجودة المطلوبة، ولا يعرف المشتري كيفية فحص خصائص زجاج هذه النظارات، ومن ثم تعرُّض العين للكثير من الأشعة الشمسية فوق البنفسجية، وهو ما يؤدي إلى تلف الخلايا العصبية الحساسة الموجودة في الجزء الخلفي من مقلة العين.

فريق الملتميديا في الخليج أونلاين أعد هذا الإنفوجرافيك، يوضح فيه أضرار النظارات الشمسية المقلدة وما يميز النظارات الأصلية.