لجنة التحقيق الدولية تجد حلا ً لمسلحي إدلب .

2018/09/13 - 01:54:05pm   

 

نقلت وكالة فرانس برس عن رئيس لجنة التحقيق الدولية بشأن سوريا باولو بينيرو، خلال مؤتمر صحافي في جنيف ، قوله ” إن معظم المجوعات الإرهابية ومجموعات مسلحة آخرى تتواجد داخل مدينة إدلب ” .

وأضاف ” أظن أن الحل الأمثل لهؤلاء الإرهايين هو مغادرة إدلب ” وذلك تجنيب المديين مخاطر العمليات العسكرية هناك .

واعتبر بينيرو أن ” تواجد السكان مع المجموعات الإرهابية التي تم نقلها الى ادلب كانت بمثابة قنبلة موقوتة “، في اشارة الى المسلحين وعوائهلم الذين تم اجلاؤهم على مراحل من مناطق أخرى في سوريا بعد رفضهم المصالحات .

وتأتي دعوة لجنة التحقيق للفصائل بعد أيام من مطالبة المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، بتوجيه “انذار” الى المسلحين لاخلاء المناطق السكنية.

وقال دي ميستورا، الجمعة، في اتصال بالفيديو خلال جلسة لمجلس الأمن “يجب توجيه إنذار نهائي الى جميع المسلحين لمغادرة المناطق المأهولة”.

وكان المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا الكسندر لافرينتيف ،  قد أعلن أن محافظة إدلب تقع ضمن مسؤولية تركيا وفق اتفاقات إستانة والدول الضامنة ” .

وأضاف أن مسؤولية تركيا هي فصل المعارضة المعتدلة عن المتشديين ، من جبهة النصرة وجماعات إرهابية أخرى ” .

وينتشر في إدلب أكثر من 50 ألف إرهابي يتوزعون على أكثر من 30 فصل مسلح تشكل جبهة النصرة الغالبية .

وكان الجيش السوري قد حشد قوات جبارة من آلاف المقاتلين والمدرعات والدبابات تمهيدا للمعركة الكبرى وتحرير إدلب ، في حين تشن المقاتلات الروسية والسورية غارات جوية على مواقع انتشار مسلحي النصرة في الأرياف تمهيدا للتقدم البري .


المصدر:  وكالات