#صعدة: غارة لطيران التحالف على منطقة الحصامة بمديرية الظاهر شمال #اليمن          مصدر عسكري يمني: الجيش واللجان الشعبية يصدون زحفاً واسعاً لمسلحي التحالف ،في منطقة المفاليس بحيفان بـتعز وسط #اليمن ، واغتنام اسحلة خلال صد الزحف.          #عسير: قصف مدفعي يستهدف تجمعات لجنود السعوديين قبالة منفذ علب وفي موقع سهوة محققة إصابات مباشرة         

بالفيديو : رسالة القوات السورية والروسية لمسلحي ريف حلب .. في 15 تشرين الأول سيأتيكم الموت

2018/10/11 - 02:35:25am   

 

 

أظهر شريط فيديو نشر على وسائل التواصل الإجتماعي رسالة القوات السورية والروسية لمسلحي ريف حلب توعدت فيها الجماعات المسلحة بالموت وذلك في حال لم تجر ِ عملية استكمال سحب الآليات الثقيلة من المنطقة المنزوعة السلاح في منطقة الراشدين ومحيطها غرب حلب .

وقال الرسالة والتي أذاعتها القوات السورية عبر مكبرات الصوت ، إن القوات الفضائية الروسية ستعمل على تدميرك أيها المسلح إن لم تغادر ، نحن نشاهدك من الفضاء ، وسندمر آلياتكم في حال لم تنسحبو .. سيبقى جسدك في الشمس .. و تموت ..

وكانت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت ، الأربعاء ، انتهاء عملية سحب السلاح الثقيل من المنطقة المنزوعة السلاح بمحيط إدلب وذلك تطبيقا لاتفاق سوتشي .

وذكرت الوزارة في بيان لها ، إن عملية سحب السلاح الثقيل من المنطقة المنزوعة السلاح انتهت اليوم 10 تشرين الأول ” .

وفي 17 أيلول الماضي جرى التوصل إلى اتفاق روسي تركي بمدينة سوتشي الروسية على اقامة منطقة منزوعة السلاح بمحيط إدلب ، وتقرر إنشاؤها ضمن مسافة 20 كم ضمن مواقع الجماعات المسلحة في محيط إدلب ، على أن تُسير دوريات روسية وتركية بعد خروج المتطرفين منها .

وتظهر الخريطة التي ننشرها موقع مراسلون ( اضغط هنا لمشاهدة الخريطة )  حدود المنطقة المنزوعة السلاح ” اللون الأزق ” وهي تغطي مواقع هامة جدا خسرتها الجماعات المسلحة ، وأبرزها جسر الشغور وجبال كباني وأغلب قرى سهل الغاب في الجهة الغربية من إدلب ، بالاضافة لمناطق خان شيخون وسراقب بريف إدلب ، ومناطق الراشدين والعيس وعندان ومحيطها بريف حلب الجنوبي والغربي .

وفي حال صحة الرواية التركية بسحب كافة الأسلحة الثقيلة ، فإن المنطقة المنزوعة السلاح بمحيط إدلب تكون قد شكلت ضمن مناطق المعارضة و لمسافة 20 كم ، حيث سيبقى الجيش السوري في مواقعه دون نقل آلياته العسكرية والمدرعة .

وينبغي على تنظيمات جبهة النصرة وحراس الدين والتركستان الخروج بالكامل من المنطقة المنزوعة السلاح وإزالة مقراتهم وسحب أسلحتهم الثقيلة بالكامل .

بالمقابل فإن القوات السورية غير مجبرة على سحب أي قطعة من معداتها العسكرية الثقيلة أو الخفيفة، ولا حتى إنقاص أعداد عناصرها.

كما سيتم فتح طريق “حماة – حلب ”، و” حلب – اللاذقية ”  بإشراف روسي – تركي، فيما سيسمح للقوات الروسية دخول المنطقة منزوعة السلاح في أي وقت للتفيش للتأكد من خلو المقرات والمنطقة من السلاح الثقيل .


المصدر:  مراسلون

 

تابعونا