دراسة جديدة تحدد الأشخاص المعرضين أكثر من غيرهم لخطر الإصابة بفيروس كورونا

علوم

دراسة جديدة تحدد الأشخاص المعرضين أكثر من غيرهم لخطر الإصابة بفيروس كورونا

21 أيلول 2021

حددت دراسة أجريت على ملايين الأشخاص الذين تم تطعيمهم ضد فيروس كوفيد-19 الأشخاص الأكثر تعرضاً لخطر دخول المستشفى والوفاة بعد الإصابة بالعدوى.

خطر الإصابة بفيروس كورونا


والأكثر عرضة للخطر هم أولئك الذين يعانون من كبت المناعة بسبب العلاج الكيميائي، أو نخاع العظام أو زرع الأعضاء، أو فيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز"، كما أن الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات عصبية مثل الخرف ومرض باركنسون معرضون للخطر، والمقيمون في دور رعاية المسنين، والذين يعانون من اضطرابات مزمنة بما في ذلك متلازمة داون.

أما بالنسبة للتقرير، فقد قام باحثون بريطانيون بتحديث أداة تسمى "كيوكوفيد"، باستخدام مجموعات بيانات من العيادات الطبية، والتطعيم والاختبار الوطني لفيروس كورونا، وسجل الوفيات وبيانات المستشفيات في المملكة المتحدة، وإجمالاً، تم تضمين عينة من حوالي 7 ملايين بالغ تم تطعيمهم، من بينهم أكثر من 5 ملايين تلقوا جرعات اللقاح.

وقال الباحث عزيز شيخ، أستاذ أبحاث وتطوير الرعاية الأولية في جامعة إدنبرة: "وجدت هذه الدراسة الوطنية الهائلة التي شملت أكثر من 5 ملايين شخص تم تطعيمهم بجرعتين في جميع أنحاء المملكة المتحدة أن أقلية صغيرة من الأشخاص لا يزالون عرضة لخطر دخول المستشفى والوفاة بسبب فيروس كورونا، وتساعد حاسبة المخاطر الخاصة بنا على تحديد أولئك الذين لا يزالون أكثر عرضة للخطر بعد التطعيم."

وفيات كورونا

ووجد المحققون أنه ضمن المجموعة التي تم تلقيحها، كان هناك أكثر من 2000 حالة وفاة بسبب عدوى كورونا وما يقرب من 2000 حالة دخول إلى المستشفيات بسبب الإصابة بالفيروس، حيث حدثت واحدة وثمانون حالة وفاة و 71 حالة دخول بعد 14 يوماً أو أكثر من جرعة اللقاح الثانية، عندما يُتوقع مناعة كبيرة.

كما أخذ الباحثون في الاعتبار عوامل مثل العمر والجنس والعرق ومعدل الإصابة بالفيروس، كما أشاروا في بيان صحفي من جامعة أكسفورد.

الشفاء من فيروس كورونا

هذا وحدث عدد قليل نسبياً من حالات الاستشفاء أو الوفيات المرتبطة بفيروس كوفيد-19 بين أولئك الذين تلقوا جرعة ثانية من اللقاح، وهذا يعني أن الدراسة تفتقر إلى القوة الإحصائية لتحديد ما إذا كانت المجموعات المعرضة للخطر أكثر أو أقل عرضة للخطر بعد جرعة ثانية من اللقاح، مقارنة بالجرعة التالية للجرعة الأولى.

المصدر: موقع نيوز ماكس