فوائد وأضرار زيت النخيل على الصحة

علوم

زيت النخيل.. فوائد وأضرار زيت النخيل على الصحة

26 تموز 2021

يتزايد استهلاك زيت النخيل في جميع أنحاء العالم، ومع ذلك، فهو طعام مثير للجدل إلى حد كبير، فمن جهة، ورد أنه يوفر العديد من الفوائد الصحية، ومن جهة أخرى، قد يشكل مخاطر على صحة القلب.


زيت النخيل

يزداد الطلب على زيت النخيل هذه الأيام لأن الولايات المتحدة حظرت إضافة الدهون المتحولة إلى الطعام وتحول العديد من المصنّعين إلى زيت النخيل، وهو بديل غير مكلف، ويأتي زيت النخيل من ثمار النخيل الزيتية، حيث يشار أحياناً إلى زيت النخيل غير المكرر بـ اسم زيت النخيل الأحمر بسبب لونه البرتقالي المحمر.

يستخدم زيت النخيل أيضاً في الطهي نظراً لارتفاع درجة الحرارة التي يبدأ فيها بـ إصدار الدخان، مما يعني أنه مناسب بشكل أفضل لطهي الأطعمة في درجات حرارة عالية، أما من حيث النكهة، يعطي زيت النخيل الطعام نكهة أكثر دسماً.

إن زيت النخيل متعدد الاستخدامات، ويمكن معالجته وخلطه لإنتاج مجموعة واسعة من المنتجات ذات الخصائص المختلفة، ومع ذلك، فإن زيت النخيل وزيت نواة النخيل وزيت جوز الهند، وكل ما يسمى بالزيوت الاستوائية، اكتسبت سمعة سيئة لأنها تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة، والتي ارتبطت منذ فترة طويلة بأمراض القلب.

وعلى الرغم من احتوائه على نسبة عالية من فيتامين H وفيتامين K والدهون الأحادية غير المشبعة، إلا أن زيت النخيل قد لا يكون صحياً كما يعتقد معظم الناس، فقد يشكل محتواه من الدهون المشبعة بعض المخاطر على وظائف القلب والأوعية الدموية.

وبالنظر إلى هذه المعلومات، من الآمن أن نقول أن المخاطر الصحية لزيت النخيل ليست كثيرة، فـ الاعتدال هو المفتاح، وإذا كنت تستهلك هذا الزيت كـ جزء من نظام غذائي متوازن ولا تفرط في تناوله، فمن غير المحتمل أن تعاني من آثار جانبية.

وفي حين أن زيت النخيل ليس ضاراً بالصحة مثل الدهون المتحولة، فمن الأفضل استخدام خيارات زيت الطهي الصحية عند تحضير الطعام في المنزل أو تناول الطعام بالخارج، مثل زيت الزيتون.


المصدر: Pulse Nigeria