أخبار

وكالة "تاس" الروسية: الجيش الأمريكي لا يستطيع البقاء في سوريا لفترة طويلة

26 تموز 2021

نقلت وكالة "تاس" الروسية عن قدري جميل، أحد قادة ما يسمى بـ "مجموعة موسكو للمعارضة السورية"، في مؤتمر صحفي يبحث تسوية الصراع في سوريا اليوم الاثنين إن الجيش الأمريكي لا يستطيع البقاء في شمال شرق سوريا لفترة طويلة.

وقال قدري جميل "فرص بقاء الأمريكيين في شمال شرق سوريا لفترة طويلة قليلة. لا يمكنهم البقاء هناك لفترة طويلة"؟

وأضاف: "إذا بقي الأمريكيون (في سوريا) كمحرضين يبلغون الطرفين المشاركين في العملية السياسية كيف ينبغي أن يتصرفوا، فلن يتأتى عن ذلك أي خير". وأشار إلى أن الأمريكيين ليسوا في عجلة من أمرهم لسحب قواتهم من العراق، وهم لن ينسحبوا إلا "من الشمال وليس من كل مكان".

وبينت الوكالة أن الجزء الأكبر من المحافظات السورية الحسكة ودير الزور والرقة، الواقعة في شرق وشمال شرق البلاد، تخضع حالياً لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" الكردية المدعومة من الولايات المتحدة. ونوهت إلى أن القيادة الأمريكية أنشأت منذ عام 2015 تسع قواعد عسكرية في تلك المنطقة، تقع أربعة منها بالقرب من حقول النفط في دير الزور، وتقع الخمسة الأخرى في محافظة الحسكة المجاورة، والتي تعرف بأنها المنطقة التي تنتج الحبوب في سوريا.

وأشارت الوكالة إلى أن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب وافق في أواخر عام 2019 على خطة لإبقاء عدة مئات من القوات الأمريكية في سوريا، وسيُكلفون بالسيطرة على حقول النفط في شمال شرق البلاد وشرقها، لكن دمشق أدانت الوجود العسكري الأمريكي على أراضيها بوصفه احتلالاً غير شرعي يرافقه نهب للموارد الطبيعية العائدة للشعب السوري.

وقالت الوكالة نقلاً عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين في جلسة على الإنترنت لمجلس الأمن الدولي في آذار/مارس إن أخطر حالة إنسانية في سوريا شوهدت في المناطق التي لا تخضع لسيطرة دمشق، والمسؤولية عنها عملياً تقع على عاتق الدول المحتلة، فالولايات المتحدة لم تتلق من الحكومة السورية الشرعية أي دعوة للحلول في أراضيها.

وكالة تاس الروسية