أخبار لبنان

إعلامية لبنانية تزعم تلقيها تهديدات بالقتل وتسأل الرئيس عون عن كيفية محافظته على الدستور

19 تشرين الأول 2021

عقدت الإعلامية سابين يوسف مؤتمرا صحفيا اليوم الثلاثاء لشرح تفاصيل تعرضها لتهديد وهدر دم وتعقب بحسب زعمها، والخطوات القانونية التي ستتخذها بحق المرتكبين.

واعتبرت الإعلامية اللبنانية ومقدمة برنامج "رح نحكي كل شي" في صوت كل لبنان، بأن المؤتمر هو رسالة بأنه ما زال في لبنان رغم كل التهديد والوعيد ورفع الإصبع، أصوات ستبقى حرّة وتقول الحقيقية متل ما هي من دون خوف، مهما كلّف الأمر.

وتوجهت الإعلامية يوسف إلى رئيس الجمهورية ميشال عون، لسؤاله عن كيفية محافظته على الدستور وكيف يؤمن الحماية للإعلاميين ليعبروا عن رأيهم وينقلوا المعلومات بشفافية للرأي العام؟ وهو الذي أقسم اليمين على حمايته، مشيرة إلى المادة 13 منه التي تنص على أن "حرية إبداء الرأي قولا وكتابة، وحرية الطباعة، وحرية الاجتماع، وحرية تأليف الجمعيات، كلها مكفولة ضمن دائرة القانون".

وأضافت يوسف: "هل تقبل فخامتك أن يتحوّل الإعلام لهدف يتم التصويب عليه كل ما أرادت ذلك مجموعة خارجة عن القانون تكون مستعدة لإسكات كل صوت ضدها بأي طريقة؟ والرصاصات التي أسكتت صوت لقمان سليم لا تزال في الذاكرة القريبة"،

وتساءلت يوسف "هل يعقل أنه في العام 2021، لا يزال الإعلامي مضطرًّا للاختباء لأن هناك عشائر أهدرت دمه لرفضها موقف ما صدر عنه؟ أتقبل فخامة الرئيس ان يواجَه الإعلامي إذا أصرّ على العدالة وعلى المسار القضائي بتفجير مرفأ بيروت، بالتهديد وهدر الدم والتعرض الإهانات وللمس بالكرامات؟"

وتابعت يوسف بالقول: "اننا اليوم ندفع ضريبة قرارنا بالبقاء والصمود في بلدنا رغم كل شي، رغم التهديدات، رغم الوضع الاقتصادي السيء، رغم اليأس الذي أصاب غالبية الشعب اللبناني، خسرنا كل شيء في هذا البلد وباقون، لأنه بلدنا مهما حاولوا تدميره وتغيير هويته، ويستأهل التضحية من أجله".

وخاطبت يوسف من زعمت أنها تلقت تهديدات منهم بالقول: " لكان حريٌّ بك بدل أن تضيّع وقتك وجهدك بتهديد أي كان، فقط لاختلافك بالرأي معه، أن تضع هذه الطاقة لمحاسبة الذي أوصلك لهذا الوضع من فقر وتعتير، وغياب فرص العمل والإنماء في منطقتك، حاسب الذي حوّل منطقتك مرادفاً للخروج عن القانون في السرقات وتجارة الممنوعات، لمنعكم من التمتّع بحياة طبيعية لتبقوا تحت حكم الميليشيا والمافيا، ولأشعاركم بفائض قوة، وبوهم أنكم فوق القانون وفوق التاريخ وفوق الحالة اللبنانية، ولكن هذه الوضعية ستنتهي، والسحر سينقلب على الساحر، لذا ادعوكم لاختيار الجهة الصحيحة من التاريخ".

وبدوره أوضح الوكيل القانوني للإعلامية سابين يوسف المحامي ايلي محفوض، بأنه بوكالته عن يوسف تم تقديم شكوى مشيراً إلى أنها سبق وتقدمت إلى القوى الأمنية وحررت محضراً بكل الواقعات التي تعرضت لها.

المصدر: النهضة نيوز