أخبار

وزير الخارجية السعودي: أيدينا مفتوحة لإيران وتم تحقيق بعض التقدم معها لكن ليس بشكل كاف

24 أيار 2022

أكد وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان آل سعود، اليوم الثلاثاء، تحقيق بعض التقدم مع إيران، وبأن أيديهم مفتوحة لها، معلنا بدء حقبة جديدة من التعاون.

وبحسب موقع الميادين، فقد نقلت وكالة رويترز عن الوزير السعودي قوله في جلسة بعنوان "نحو سياسة أمنية جديدة في الشرق الأوسط" في منتدى دافوس: "في المملكة ودول التعاون نركز على مستقبل مبني على الأمن والتعاون وأيادينا مفتوحة لجميع الدول ولإيران".

وأضاف بن فرحان: "لكن هذا يحتاج إلى قرار إيراني للتعاون وتعزيز وصياغة مستقبل مزدهر"، مبينا بأنه "تم تحقيق بعض التقدم مع إيران لكن ليس بشكل كاف".

كما أعلن وزير الخارجية السعودي عن "حقبة جديدة من التعاون تصب في مصلحة الجميع".

وحول المفاوضات النووية مع إيران لإحياء الاتفاق النووي، قال الوزير السعودي: "إذا وصلنا إلى اتفاق نووي جيد سيكون أمراً جيداً".

وكان عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي، جواد كريمي قدوسي، قد أعلن بأن وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، سيلتقي نظيره السعودي فيصل بن فرحان آل سعود، في العاصمة العراقية بغداد قريباً، مؤكدا التوصل إلى اتفاقات أولية بين طهران والرياض وأنه سيتم في هذا الاجتماع مناقشة القضايا الثنائية، وفتح السفارات، والبحث في القضايا الإقليمية، وخصوصاً الأزمة اليمنية.

ويذكر أن الجولة الخامسة من المباحثات بين إيران والسعودية قد عقدت، في نهاية نيسان/ إبريل الماضي في العراق، بحضور كبار مندوبي البلدين، ووصف المتحدث باسم لجنة السياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني محمود عباس زاده مشكيني، جولة الحوار الإيراني السعودي الخامسة بأنها كانت إيجابية وبناءة جدا.

ويشار إلى أن العلاقات الإيرانية السعودية قد شهدت تطوراً في الآونة الأخيرة تمثل في عقد عدة جولات من المفاوضات بعد قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين منذ العام 2016.

المصدر: الميادين