عالم روسي: ظهور الأعراض الشديدة قد يستغرق وقتاً أطول مع سلالة الفيروس التاجي أوميكرون

علوم

عالم روسي: ظهور الأعراض الشديدة قد يستغرق وقتاً أطول مع سلالة الفيروس التاجي أوميكرون

30 تشرين الثاني 2021

أشار ألكسندر جينتسبيرغ، مدير معهد أبحاث جاماليا لعلم الأوبئة والأحياء الدقيقة، إلى أن التحول من المرض الخفيف مع سلالة الفيروس التاجي دلتا إلى معتدل أو شديد يستغرق 3-4 أيام حالياً. 



مدير معهد جاماليا لبحوث علم الأوبئة


وقال ألكسندر جينتسبيرغ، مدير معهد جاماليا لبحوث علم الأوبئة وعلم الأحياء الدقيقة ومقره موسكو، ومطور سبوتنيك الخامس: "قد يؤدي العدد الكبير من الطفرات لسلالة فيروس أوميكرون الجديد إلى حقيقة أن الشكل الحاد من المرض المصاحب لهذا النوع من الفيروسات قد يستغرق وقتاً أطول للتطور مقارنة بسلالة دلتا، مما يوفر للكائن الحي مزيداً من الوقت لتطوير المناعة". 

متحور أوميكرون ومتحور دلتا

وقال أن "المزيد من الطفرات لا يعني أنها أسوأ، فقد يكون لها تأثير بشكل خاص، وآمل بشدة أن تضعف قدرتها على نسخ نفسها، وسرعة التحول من التلوث إلى التسلل إلى الرئتين، وإذا سارت الأمور على نفس المنوال كما هو الحال مع سلالة ووهان وجميع تلك التي سبقت سلالة دلتا، ستعمل خلايا الذاكرة وتحمينا، مما يعني أن عدد الحالات الشديدة سينخفض ​​بشكل حاد على الرغم من حقيقة أن معدلات العدوى ستكون هي نفسها أو حتى أعلى". 

وأشار جينتسبيرغ إلى أن التحول من المرض الخفيف مع سلالة الفيروس التاجي دلتا إلى معتدل أو شديد يستغرق 3-4 أيام، بينما كان يستغرق في السابق من 10 إلى 15 يوماً. 



منظمة الصحة العالمية


وفي الأسبوع الماضي، صنفت منظمة الصحة العالمية المتحور B.1.1.529 المكتشف في جنوب إفريقيا على أنه "متغير مثير للقلق" ومنحته الحرف اليوناني أوميكرون، حيث يحتوي هذا المتحور على عدد كبير من الطفرات التي يثير بعضها قلق منظمة الصحة العالمية، ويمكن أن تؤدي العديد من التغييرات في وقت واحد في بروتين السنبلة إلى إعاقة تحييد العامل الممرض بواسطة الأجسام المضادة مما قد يؤثر على فعالية اللقاحات، وبالإضافة إلى ذلك، ووفقاً للتقارير الأولية، فإن السلالة لديها قدرة متزايدة على الانتشار.



المصدر:موقع تاس