كندا قد تزود أوكرانيا بالأسلحة الصغيرة والأسلحة المضادة للدبابات

الرصد العسكري

كندا قد تزود أوكرانيا بالأسلحة الصغيرة والأسلحة المضادة للدبابات

26 كانون الثاني 2022

وفقًا للمعلومات المنشورة على الإنترنت في 24 كانون الثاني 2022، يمكن أن تقدم كندا أسلحة صغيرة وأسلحة مضادة للدبابات إلى أوكرانيا كان من المقرر تسليمها إلى الأكراد في عام 2016.

كندا تستعد لإرسال أسلحة لأوكرانيا

نقلاً عن المعلومات من شبكة الإنترنت، كانت المعدات والأسلحة العسكرية في مستودع عسكري في مونتريال ولكن تم نقلها الآن إلى موقع آخر لتكون جاهزة في حالة تقرر إرسالها إلى أوكرانيا، ورفضت وزارة الدفاع الوطني الكندية مساء الاثنين الكشف عن مكان الأسلحة حالياً.

ووفقاً لقائمة نشرتها سابقاً وزارة الدفاع الكندية، تشمل الأسلحة بنادق قنص من عيار 50 مزودة بكاتم للصوت، ومدافع هاون 60 ملم، وأنظمة كارل غوستاف المضادة للدبابات، وقاذفات قنابل يدوية، ومسدسات، وذخيرة، ومناظير تصوير حراري، وكاميرات، والمناظير والمستلزمات الطبية، وتشمل الأسلحة أيضاً رشاشات C6 من عيار 7.62 ملم وبنادق هجومية من طراز C8 5.56 ملم تستخدمها القوات الكندية.

الشركة البلجيكية هيرستال

إسم ماغ 7.62 ملم هو التصنيف الكندي لـ بندقيةC6 من الشركة البلجيكية هيرستال، المنتجة بموجب ترخيص في كندا، وهي مدفع رشاش أوتوماتيكي بالكامل، مبرد بالهواء، يعمل بالغاز ويتم تغذيته بشكل عام بالحزام من اليسار، وهو مقيد بإطلاق النار في الوضع التلقائي الكامل من موضع الترباس المفتوح، ويمكن للمدفع الرشاش C6 إطلاق 750 إلى 1100 طلقة في الدقيقة.

أما مدفع C8، فهو نسخة معدلة تم إنتاجها بموجب ترخيص من كاربين كولت M4 الأمريكية، وهو سلاح ناري انتقائي يعمل بالغاز، وهو يعمل على ذخيرة الناتو القياسية 5.56x45 ملم، ويتم تغذية البندقية الهجومية بواسطة مخازن سعة 30 طلقة، ويمكن للسلاح إطلاق النار في الوضع شبه التلقائي والأوتوماتيكي بالكامل مع مدى إطلاق فعال يبلغ 300 متر.

في أعقاب الأزمة مع روسيا، طلبت أوكرانيا دعم حكومة كندا في حالة حدوث عدوان روسي بتزويدها بالأسلحة والمعدات العسكرية.

لم تتخذ كندا قراراً رسمياً بعد بشأن تسليم هذه الأسلحة إلى أوكرانيا، لكن من المتوقع أن يأتي إعلان بعد انسحاب الحكومة الفيدرالية الافتراضي الأسبوع المقبل، كما عرضت كندا على أوكرانيا قرضاً بقيمته 120 مليون دولار.

الناتو ينشر أسلحته في أوكرانيا

في 24 كانون الثاني 2022، أعلن الناتو عن نشر سفن وطائرات مقاتلة إضافية في عمليات انتشار الناتو في أوروبا الشرقية، مما عزز ردع الحلفاء والدفاع بينما تواصل روسيا حشدها العسكري في أوكرانيا وحولها.

المصدر: Army Recognition