نشر بطاريتين في غرب جزيرة مينداناو الفلبينية يضم كل منهما أربعة مدافع هاوتزر Atmos

الرصد العسكري

الجيش الفلبيني ينشر بطاريتين من مدافع هاوتزر Atmos في جزيرة مينداناو

28 أيلول 2022

أفادت الصحافية الفليبينية فرانسيس مانغسينغ في تقرير على موقع إنكوايرر [inquirer] بأن الجيش الفلبيني نشر مدافع هاوتزر ذاتية الدفع الجديدة من طراز Atmos عيار 155 ملم في غرب جزيرة مينداناو، علماً أن هذا الطراز يصنعه كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وترأس وكيل وزارة الدفاع الفلبينية خوسيه فوستينو جونيور وقائد الجيش الجنرال روميو براونر جونيور مراسم توديع يوم 21 أيلول (سبتمبر) لبطاريتين مؤلفتين من أربع مدافع هاوتزر في قاعدة بونيفاسيو العسكرية في مدينة تاجويغ.

وسيجري تشغيل مدافع هاوتزر Atmos بواسطة الكتيبة الميدانية العاشرة "رولينغ ثندر" [Rolling Thunder] التابعة لفوج مدفعية الجيش الفليبيني، وذلك تبعاً لما ذكرته فرانسيس مانغسينغ في تقاريرها. وستظل البطارية المتبقية في مقر فوج مدفعية الجيش الفليبيني في قاعدة ماجسايساي العسكرية، في بلدة نويفا إيسيجا. وقال المتحدث باسم الجيش الفلبيني الكولونيل زركسيس ترينيداد لموقع إنكوايرر إن هذه هي المرة الأولى التي سيشغل فيها الجيش [الفلبيني] مدافع هاوتزر المحمولة على الشاحنات الجديدة كلياً.

وأفاد تقرير نُشر في 20 أيار (مايو) 2020 بأن وزارة الدفاع الوطني الفلبينية أصدرت إشعاراً بمتابعة الحصول على بطاريتين من مدافع هاوتزر Atmos ذاتية الدفع من عيار 155 ملم / 52 الموجودة في الخدمة من مشروع اقتناء نظام الدفع الذاتي، والتي تصنعها شركة "إلبيت سولتان" [Elbit Soltam] الإسرائيلية. وفي كانون الأول (ديسمبر) 2021، أكملت شركة "إلبيت سولتان" تسليم ثلاث بطاريات من مدافع هاوتزر Atmos، ويبلغ مجموعها 12 بموجب صفقة بين حكومة الفلبين وحكومة الكيان الصهيوني.

ميزات مدافع هاوتزر Atmos

إن مدفع Atmos عبارة عن مدفع هاوتزر ذاتي الدفع من عيار 155 ملم، مثبت على شاحنة، وصممته شركة Soltam Systems الإسرائيلية. ونشرت المعلومات الأولى عن المركبة في عام 2001. ويشغل مركبة Atmos طاقمٌ مكون من ستة أفراد، وهي مسلحة بمدفع هاوتزر من عيار 155 ملم / 52. وبإمكان مركبة Atmos إطلاق جميع ذخيرة الناتو القياسية من عيار 155 ملم. ويبلغ الحد الأقصى لمدى إطلاق النار 30 كم مع مقذوف HE شديد الانفجار، و41 كم مع مقذوف بعيد المدى و56 كم مع قذيفة مدعومة بالصواريخ مطورة حديثاً.

موقع إنكوايرر