الإضاءة الزرقاء تفتك بالطيور

منوعات

إنارة المباني باللون الأزرق تزيد احتمال اصطدام الطيور المهاجرة بها

12 نيسان 2024

يعد اصطدام الطيور بالمباني أمر سيء، وقد ألقت دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة نيو مكسيكو الضوء على سبب محتمل.

اصطدام الطيور بالمباني

وجدت الدراسة أن الطيور المهاجرة ليلاً، معرضة بشكل أكبر لخطر الاصطدام بالمباني المضاءة بمستويات عالية من الضوء الأزرق في الليل، وهو عامل لم تتم دراسته على نطاق واسع من قبل، إن ظاهرة اصطدام الطيور بالمباني هي ظاهرة عالمية، ولكن توجد فجوات كبيرة في فهمنا للأسباب التي تؤدي إلى ارتطام الطيور بالأبنية.

وفي أمريكا الشمالية، حيث أجريت الغالبية العظمى من الدراسات عن ظاهرة اصطدام الطيور بالمباني، يقدر أن ما بين 365 مليون و988 مليون طائر يموت، بسبب الاصطدام بالمباني كل عام، ومعظمها من الطيور المهاجرة.

وبحسب الدراسة، فقد ركز عدد قليل فقط من الدراسات على المناطق الاستوائية، وخاصة المناطق الاستوائية الآسيوية والإفريقية، ولا يُعرف سوى القليل جداً عن سبب اصطدام الطيور بالمباني في هذه الأجزاء من العالم.

وبالإضافة إلى ذلك، استندت معظم الدراسات حول تصادمات بناء الطيور إلى دراسات استقصائية أجريت على عدد قليل من المباني، بشكل عام في مراكز المدن أو الحرم الجامعي.

عوامل خطر اصطدام الطيور بالمباني

تشير هذه الدراسات إلى أن اصطدامات بناء الطيور مرتبطة بطرق تصميم المباني، وأن المباني الأكبر حجماً والتي تحتوي على كمية كبيرة من الزجاج والأشد إضاءة تميل إلى قتل المزيد من الطيور، ولكن لا يُعرف سوى القليل جداً عما إذا كانت هذه العوامل تنطبق على كامل نطاق المدن الكبيرة.

وبدلاً من مسح عدد صغير فقط من المباني في وسط المدينة، قام الباحثون بجمع ملاحظات علمية مجتمعية عن الطيور النافقة من جميع أنحاء جزيرة سنغافورة بأكملها، وهي دولة مدينة مكتظة بالسكان وأصغر قليلاً من مدينة نيويورك وتحتوي أكثر من 100.000 مبنى.

وبالتعاون مع جامعة سنغافورة الوطنية وجامعة نانيانغ التكنولوجية، قام الباحثون بتجميع ما يقرب من 225 سجل تصادم مؤكد للطيور خلال الفترة 2013-2020، بما في ذلك الأنواع المهاجرة والمقيمة.

انجذاب الطيور المهاجرة للضوء الأزرق

واكتشفوا العديد من النتائج البارزة، وعلى وجه الخصوص، وجد الباحثون أن مجموعة من الطيور الملونة التي تصطدم بشكل متكرر للغاية بالمباني في جميع أنحاء جنوب وشرق آسيا، حساسة بشكل خاص لتلوث الضوء الأزرق وأنه من المرجح أن تؤدي مصابيح الشوارع LED البيضاء إلى زيادة عدد تصادمات الطيور مع المباني بشكل كبير.

وكتب الباحثون: "تؤكد هذه النتائج ما كنا نشك فيه سابقاً بشأن الدراسات السابقة التي أجريت في الستينيات، وهي أن الطيور تنجذب بقوة للضوء عندما تهاجر ليلاً، وهذه هي الدراسة الأولى التي تكشف انجذاب الطيور بشكل خاص للضوء الأزرق".

مجلة Conservation Biology