حصيلة جديدة لضحايا الزلزال المدمر.. السياسة تقتحم المساعدات لتركيا وسورية

أخبار

ارتفاع ضحايا زلزال سوريا وتركيا.. والمساعدات الدولية والعربية تبدأ بالوصول

7 شباط 2023

أعلنت السلطات في كل من سورية وتركيا عن ارتفاع عدد الضحايا الذين سقطوا نتيجة الزلزال المدمر، بالتزامن مع بدء وصول فرق الإنقاذ والمساعدات من العديد من الدول للمساهمة في التخفيف من آثار الكارثة.

حيث أعلنت وزارة الصحة السورية عن وصول عدد الضحايا إلى 812 وفاة وإصابة 1449 في حصيلة غير نهائية في محافظات حلب، اللاذقية، حماه، ريف إدلب، وطرطوس، بسبب الزالزال المدمر الذي ضرب شمال وغرب البلاد فجر أمس.

ومن جهتها بينت منظمة الخوذ البيضاء الناشطة في شمال غرب سورية في المناطق غير الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية سقوط أكثر من 740 حالة وفاة وأكثر من 2100 مصاب والعدد مرشح للارتفاع بشكل كبير بسبب وجود مئات العوائل تحت الأنقاض.

وبدورها أفادت إدارة الطوارئ والكوارث التركية عن ارتفاع حصيلة الضحايا إلى 2921 حالة وفاة، إضافة إلى 15834 مصابا.

ويذكر أن زلزالا عنيفا بقوة 7.8 درجات قد هز فجر أمس الإثنين، تركيا وشمال وغرب سورية، مركزه.محافظة كهرمان مرعش في تركيا، ووصلت ارتداداته إلى منطقة شرق المتوسط بالكامل.

وقد أسفر الزلزال عن سقوط آلاف الضحايا والجرحى وأحدث دمارا هائلا، فيما تواصل فرق الإنقاذ رفع الأنقاض بحثا عن ناجين محتملين ولانتشال الضحايا.

وفي الوقت ذاته بادرت العديد من دول العالم إلى إرسال مساعدات وفرق إنقاذ كان لتركيا النصيب الأوفر منها، حيث كشف الزلزال الذي ضرب البلدان حقيقة عدم انفصال السياسة عن الجوانب الإنسانية رغم الكوارث الطبيعية.

حيث أعلنت كل من الإمارات والعراق ومصر والأردن والبحرين ولبنان والجزائر وفلسطين وعمان، إضافة إلى روسيا والصين وإيران، عن إرسال فرق إغاثة ومساعدات إلى كل من تركيا وسورية للتخفيف من تبعات هذه الكارثة.

فيما أعلنت الولايات المتحدة والعديد من الدول العربية والأجنبية عن إرسال فرق للبحث والإنقاذ ومساعدات عاجلة إلى تركيا، دون أي إشارة إلى الكارثة الإنسانية المشتركة في سورية. 

المصدر: وكالات