روسيا تعزز أنظمة طائراتها لمواجهة تهديد صواريخ ستينغر الأمريكية في أوكرانيا

الرصد العسكري

روسيا تعزز نظام الحرب الإلكترونية المحدث فيتيبسك لمواجهة تهديدات صواريخ ستينغر الأمريكية في أوكرانيا

11 نيسان 2024

بعد التسليم الأخير في شهر آذار الفائت لمنظومات الدفاع الجوي المحمولة الأمريكية ستينغر FIM-92 لأوكرانيا، تتخذ القوات الجوية الروسية تدابير إضافية لحماية طائراتها من تهديدات تلك الصواريخ، ويهدف نشر نظام الحرب الإلكترونية المحدث فيتيبسك Vitebsk عبر مجموعة من الطائرات، بما في ذلك طائرات Su-25 الهجومية وطائرات الهليكوبتر الهجومية Ka-52 " التمساح" وطائرات الهليكوبتر Mi-8، بهدف التصدي لتهديدات صواريخ ستينغر.

روسيا تعزز أنظمة طائراتها لمواجهة تهديد صواريخ ستينغر الأمريكية في أوكرانيا

يوفر نظام التدابير الإلكترونية المضادة فيتيبسك، الذي طوره معهد أبحاث إكران، وهو فرع من مجموعة روستيك الحكومية الروسية، حماية إلكترونية متقدمة ضد صواريخ جو-جو، بما في ذلك منظومات الدفاع الجوي المحمولة مثل FIM-92.

يكتشف نظام Vitebsk الصواريخ القادمة ويتصدى لها من خلال توليد إشارات تشويش وأفخاخ خداعية، وبالتالي تعطيل توجيهها، وتم تصميم النظام للعمل على مجموعة متنوعة من الطائرات، وهو يراقب إطلاق الصواريخ داخل دائرة نصف قطرها عدة كيلومترات، مما يسمح له بمواجهة مسارها بشكل فعال.

نظام الحرب الإلكترونية للطيران الروسي فيتيبسك

وبحسب "رستم عبدولين" المدير التنفيذي لمعهد إكران للأبحاث، فإن نظام الحرب الإلكترونية للطيران الروسي ينقسم إلى قسمين: نظام قمع إلكتروني راديوي ونظام إلكتروني ضوئي، الأول يستهدف رؤوس التوجيه الرادارية، بينما يستهدف الأخير الرؤوس الحرارية.

وهذه المكونات، التي يطلق عليها الجيش الروسي اسم "بالون الحياة"، هي أجزاء من نظام فيتيبسك ويتم وضعها بشكل استراتيجي على أجنحة الطائرات وذيلها، ويتمثل دورها الأساسي في اكتشاف وتحييد صواريخ العدو عند إطلاقها.

تمثل النسخة المحسنة من نظام فيتيبسك تقدماً كبيراً، لأن "البالون" المذكور سابقاً قادر الآن على اكتشاف واعتراض أهداف متعددة في وقت واحد، لأن الماسح الضوئي المرآة الموجود داخل هذا "البالون" يمكنه اكتشاف جميع الصواريخ التي يتم إطلاقها على طائرة أو مروحية في عملية مسح واحدة.

وبمجرد تحديد الأهداف، تتعرف عليها إلكترونيات النظام وتحدد اتجاهها، وبعد ذلك، يبدأ ليزر القمع في العمل، لإبلاغ رأس الباحث بالهدف الخاطئ، وبالتالي تحويل مسار صاروخ العدو.

وعلى الرغم من أن صاروخ ستينغر معروف بفعاليته وتعدد استخداماته في الدفاع الجوي، إلا أنه ليس منيعاً بالكامل، وتوفر أنظمة التدابير المضادة الإلكترونية، مثل فيتيبسك، استجابة فعالة لمواجهة التهديدات التي تشكلها صواريخ ستينغر.

المصدر: موقع Army Recognition