فك الأسرار الخلوية لمرض الزهايمر

علوم

دور الخلايا النجمية التفاعلية وبروتين البليكسين-B1 في علاج مرض الزهايمر

28 أيار 2024

أحرز باحثون من كلية الطب في جامعة إيكان تقدماً كبيراً في أبحاث مرض الزهايمر  . استهدفت دراستهم دور الخلايا النجمية التفاعلية وبروتين البليكسين-B1 في آليات المرض. وقد أتاحت النتائج فهماً أدق لاتصالات وتواصل خلايا الدماغ، مما يفتح الباب أمام استراتيجيات علاجية مبتكرة. تم نشر هذه الدراسة في مجلة Nature في 27 مايو.

دور الخلايا النجمية التفاعلية في مرض الزهايمر 

يركز هذا العمل الرائد على تغيير مواصفات بروتين البليكسين-ب1 لتعزيز قدرة الدماغ على إزالة لويحات الأميلويد، وهي السمة المميزة لمرض الزهايمر، ووجد الباحثون أن الخلايا النجمية التفاعلية، وهي نوع من خلايا الدماغ التي يتم تنشيطها استجابة للإصابة أو المرض، تلعب دوراً حاسماً في هذه العملية، فهي تساعد في التحكم في التباعد بين لويحات الأميلويد، مما يؤثر على كيفية وصول خلايا الدماغ الأخرى إلى هذه الرواسب الضارة وإزالتها.

طريقة جديدة لعلاج مرض الزهايمر

وقال الدكتور رولاند فريدل، أستاذ في قسم علم الأعصاب وجراحة الأعصاب، في إيكان ماونت سيناي والمؤلف الرئيسي للدراسة: "تقدم النتائج التي توصلنا إليها طريقة واعدة لتطوير علاجات جديدة من خلال تحسين كيفية تفاعل الخلايا مع هذه اللويحات الضارة".

"كان البحث مدفوعاً بتحليل البيانات المعقدة التي تقارن الأفراد الأصحاء بأولئك المصابين بمرض الزهايمر، بهدف فهم الأسس الجزيئية والخلوية للمرض".

أهمية التفاعلات الخلوية في علاج مرض الزهايمر 

وسلط الدكتور هونغيان زو، أستاذ جراحة المخ والأعصاب في إيكان ماونت سيناي وأحد المؤلفين الرئيسيين للدراسة، الضوء على الآثار الأوسع لنتائجهم، وقال: "تفتح دراستنا مسارات جديدة لأبحاث مرض الزهايمر، مع التركيز على أهمية  التفاعلات الخلوية في تطوير علاجات الأمراض التنكسية العصبية".

دور بروتين البليكسين-B1 في علاج مرض الزهايمر

أحد أهم إنجازات الدراسة هو التحقق من صحة نماذج شبكة الجينات متعددة النطاق لمرض الزهايمر، وكتب الباحثون: "لا تؤكد هذه الدراسة أحد أهم التنبؤات من نماذج شبكة الجينات لدينا فحسب، بل إنها تعمل أيضاً على تحسين فهمنا لمرض الزهايمر بشكل كبير، إنها تضع أساساً متيناً لتطوير علاجات جديدة تستهدف حماية الدماغ من تطور المرض، ومن خلال إظهار الدور الحاسم للبليكسين-B1 في مرض الزهايمر، يؤكد هذا البحث على إمكانية تطوير علاجات مستهدفة لإيقاف تطور المرض.

مجلة Nature