تناول الفاكهة والخضروات وممارسة الرياضة يمكن أن تؤدي إلى زيادة مستويات السعادة

علوم

تناول الفاكهة والخضروات وممارسة الرياضة يمكن أن تؤدي إلى زيادة مستويات السعادة

19 أيلول 2021

وفقاً لبحث جديد أجرته جامعة كينت وجامعة ريدينغ، يمكن أن يؤدي استهلاك الفاكهة والخضروات وممارسة الرياضة إلى زيادة مستويات السعادة، وهذا هو النوع الأول من الدراسات التي تسلط الضوء على الصلة بين السعادة والفواكه والخضروات وممارسة الرياضة.

السعادة والفواكه والخضروات وممارسة الرياضة


باستخدام نهج متغير فعال، قام العلماء بتصفية أي تأثير من السعادة التي تعود إلى خيارات نمط الحياة، ويوضح نهجهم أنه وبدلاً من ذلك، فإن تناول الفاكهة والخضروات وممارسة الرياضة تجعل الناس سعداء وليس العكس.

وتلعب قدرة الأفراد على تأخير الإشباع وتطبيق ضبط النفس دوراً مهماً في التأثير على قرارات نمط الحياة، والتي بدورها لها تأثير إيجابي على الرفاهية، كما أظهر البحث أن الرجال يمارسون الرياضة بشكل أكبر، وأن النساء يأكلن المزيد من الفاكهة والخضروات.

أمراض نمط الحياة هي السبب الرئيسي لاعتلال الصحة والوفيات في جميع أنحاء العالم

مع العلم أن أمراض نمط الحياة هي السبب الرئيسي لاعتلال الصحة والوفيات في جميع أنحاء العالم، يوجد في المملكة المتحدة أحد أعلى معدلات السمنة في أوروبا، ويمكن أن يكون لهذه النتائج آثار كبيرة على سياسة الصحة العامة.

وقالت الدكتورة أديلينا جشفاندتنر، من كلية الاقتصاد بجامعة كنت: "من المرجح أن تكون التنبيهات السلوكية التي تساعد التخطيط على تعزيز الأهداف طويلة المدى مفيدة بشكل خاص في الحفاظ على نمط حياة صحي، علماً أن أسلوب الحياة الأفضل لا يجعلنا أكثر صحة فحسب، بل يجعلنا أكثر سعادة أيضاً، وهذا وضع واضح للجميع."

وقالت الدكتورة، سارة جيويل والبروفيسور أوما كامبهباتي، وكلاهما من كلية الاقتصاد بجامعة ريدينغ: "كان هناك تحول أكبر في السنوات الأخيرة في اختيارات نمط الحياة الصحية، إن إثبات أن تناول المزيد من الفاكهة والخضروات وممارسة الرياضة يمكن أن يزيد السعادة ويقدم فوائد صحية هو تطور رئيسي، وقد يكون هذا مفيداً أيضاً للحملات السياسية حول البيئة والاستدامة."

المصدر:موقع Tech Explorist