أخبار

الأمين العام للأمم المتحدة: لقاح كورونا لن يقضي على الجائحة

17 أيلول 2020 13:41

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش ، ليلة أمس الأربعاء المجتمع الدولي إلى التكاتف لهزيمة جائحة فيروس كورونا التاجي المستجد، و قال الأمين العام للأمم المتحدة في مؤتمر صحفي: " إن فيروس كورونا يعتبر التهديد الأمني العالمي رقم واحد في وقتنا الحاضر ، مما يعني أن هذه هي اللحظة التي يحتاج فيها المجتمع الدولي إلى التكاتف لدحر هذا الفيروس ".

وأضاف غوتيريش: "إن الكثير من الناس يعلقون آمالهم على التوصل إلى لقاح فعال ضد هذا الفيروس القاتل. ولكن لنكن واضحين بشأن شيء واحد، وهو أنه لا يوجد دواء سحري ضد هذه الجائحة الفيروسية. فاللقاح وحده لا يمكن أن يحل هذه الأزمة، وليس في المدى القريب"

وقال جوتيريس: "نحن بحاجة إلى توسيع نطاق الأدوات الجديدة والحالية التي يمكنها الاستجابة للحالات الجديدة وتوفير العلاج الحيوي لقمع انتقال العدوى وإنقاذ الأرواح، خاصة خلال الأشهر الـ 12 المقبلة".

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة على أنه بدءًا من الآن، يجب اعتبار اللقاح "منفعة عامة عالمية، لأن كوفيد -19 لا يحترم الحدود".

وتابع: "نحن بحاجة إلى لقاح ليكون في متناول الجميع ومتاح للجميع - لقاح الشعب- هذا يعني قفزة نوعية في تمويل مسرع ACT ومرفق COVAX الخاص به."

وأضاف: "لكي يعمل أي لقاح ، يجب أن يكون الناس في جميع أنحاء العالم مستعدين لأخذه" ، مضيفًا أنه "مع انتشار الفيروس ، نشهد أيضًا انتشارًا للمعلومات الخاطئة حول لقاح في المستقبل".

وأشار إلى أن "هذا يؤجج تردد اللقاحات ويؤجج نظريات مؤامرة جامحة".

وحذر جوتيريس من أن "انعدام الثقة في اللقاحات" آخذ في الازدياد حول العالم.

وشرح قائلاً: "لقد رأينا تقارير مقلقة عن قطاعات كبيرة من السكان في بعض البلدان تشير إلى إحجامهم أو حتى رفضهم أخذ لقاح COVID-19 في المستقبل".

وقال الأمين العام "في مواجهة هذا المرض الفتاك ، يجب أن نبذل قصارى جهدنا لوقف التضليل القاتل".

النهضة نيوز - بيروت