فوائد القرنفل ومضاره

القرنفل أو مايسمى بالمسمار مأخوذ من شجرة القرنفل ذات الخضرة الدائمة والرائحة العطرة، تتشكل أزهارها على شكل عناقيد ذات لون أحمر وأوراق كبيرة، حيث تجفف البراعم لتستخدم في عدة مجالات كأن تدخل في الطعام على شكل توابل أو تستخدم لصنع الشراب أو لصناعة العطور ولبعض أغراض الطب.

للقرنفل قيمة غذائية كبيرة فهو غني بالعديد من العناصر الغذائية كالألياف والبروتينات والدهون والسكريات والحديد بالإضافة إلى الكالسيوم والمغنيزيوم والعطور، كما يعتبر القرنفل من النباتات العشبية الغنية بمضادات الأكسدة، كما يساعد على تثبيط تكاثر خلايا الكبد مما يجعله يدخل في قائمة الأغذية التي تقلل الإصابة بأمراض الكبد من خلال تعطيل الإجهاد التأكسدي، كما يسهم في الوقاية من خطر الإصابة بهشاشة العظام ويخفض من مستويات السكر في الدم، كما أن زيت القرنفل له دور كبير في التقليل من مخاطر الإصابة بقرحة المعدة ويسهم في معالجة الالتهابات المتنوعة، ويدخل في علاج وتسكين آلام اللثة والأسنان، والتخلص من رائحة الفم الكريهة. 

وعلى الرغم من الفوائد الكبيرة للقرنفل إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية التي يجب أخذها بعين الاعتبار حيث يعد القرنفل آمناً طالما نستخدمه بكميات مناسبة ومعتدلة، لكن عند زيادة الكمية قد نتعرض للمشاكل، وهو لايعتبر آمناً للأطفال فقد يتسبب لهم بتلف الكبد، وقد يسبب بعض التهيج والحساسية أما للحامل والمرضع فيجب تناوله بحذر وبكميات معتدلة.