الحيوانات

حظر كورونا يترك حيوانات اسكتلندا الأليفة بلا مأوى

8 كانون الثاني 2021 09:23

يبحث عدد من "كلاب الحظر" الآن عن منازل جديدة بسبب التخلي عنها من قبل أصحابها لعدم قدرتهم على رعايتها، ففي بداية الوباء، اتخذ الكثيرون قراراً بشراء حيوان جديد لأنهم تواجدوا في المنزل أكثر لرعايتهم.

ومع ذلك، يتم الآن للأسف إعادة العديد من هذه الحيوانات الأليفة، حيث تشير الجمعية الاسكتلندية لمنع العنف ضد الحيوان إلى ارتفاع كبير في عدد الأشخاص الذين يتصلون بخط المساعدة الخاص بهم.

ووفقاً لجمعية الرعاية الخيرية، كان هناك ارتفاع بنسبة 134٪ في عدد الملاك الراغبين في التخلي عن حيواناتهم بالنسبة للعام الماضي، وتقول أنه بين أيلول 2019 وكانون الثاني 2020، تم إجراء 205 مكالمات إليها، ومع ذلك، فقد تم إجراء 476 مكالمة من أيلول 2020 إلى كانون الثاني 2021 ، وهذه قفزة هائلة عن العام السابق.

مع تسليم بعض الحيوانات بأمان إلى المؤسسة الخيرية، يبيع البعض الآخر حيواناتهم الأليفة عبر مواقع الإنترنت. 

وفي وقت سابق من هذا العام، توقعت المنظمة تسليم أكثر من 40 ألف كلب أو التخلي عنها بسبب مصاعب الوباء، ويتوقع مركز صندوق الكلاب أيضاً أن يشهد ارتفاعاً خلال العام المقبل، وقال أوين شارب، الرئيس التنفيذي للمركز: "في هذه الأوقات غير العادية، نعلم أن الظروف يمكن أن تتغير، والحقيقة المحزنة هي أنه في أوقات الضائقة المالية، يكافح الكثير من الناس للتعامل مع رعاية حيواناتهم الأليفة، وهذا زاد عدد الكلاب المهجورة، لقد رأينا هذا في عام 2008، ونحن قلقون للغاية من أن التاريخ يمكن أن يعيد نفسه في الأشهر المقبلة."