الحيوانات

المنافع التي قدمها حظر كورونا للحيوانات البرية

28 كانون الأول 2020 16:24

أثبت الحظر الذي تم فرضه بصرامة عندما بدأ فيروس كورونا باجتياح العالم أنه مفيد إلى حد ما للحياة البرية، فعلى الرغم من تعليق بعض برامج حماية الحيوان بسبب جائحة كورونا، إلا أن بعض أنواع الحيوانات تمكنت من الازدهار أثناء فترة الحظر.

وفقاً للخبراء، شوهدت الحيوانات الحساسة للضجة في كثير من الأحيان أثناء الإغلاق بسبب نقص النشاط البشري، كما أدى الإغلاق إلى تقليل التلوث السمعي مما مكن الطيور من العثور على بعضها بسهولة من خلال سماع الأصوات التي تنتجها، حيث تتواصل الطيور بشكل أفضل مع بعضها البعض في الأوقات التي يكون فيها نشاط البشر قليلاً، ساعد إغلاق كورونا الطيور على التواصل مع بعضهم البعض بسهولة، وهذا بدوره ساعدهم في التزاوج وحتى في الدفاع عن أنفسهم ضد الحيوانات المفترسة. كما أكد الناس ازدياد مشاهدتهم للطيور أثناء فترة الحظر. 

كما تمت مشاهدة الغزلان أيضاً في بعض الأماكن بعد إغلاق كورونا في منطقة سكنية في ولاية آسام وعدة ولايات أخرى في الهند، وسجلت أيضاً مشاهدة الغزلان في ولاية نارا اليابانية، وبما أن الغزلان حساسة جداً للضجة، ارتفعت معدلات مشاهداتها عندما انخفض ​​النشاط البشري. 

تتوفر أيضاً بعض الأدلة التي تشير إلى أن الحيتان تفضل المحيطات التي يقل فيها الضجيج الناتج عن الشحن، وبما أن حظر كورونا أدى إلى تخفيض أو إيقاف النقل عن طريق البحر، ساعد ذلك، بحسب الباحثين، على انخفاض مستويات هرمون التوتر لدى الحيتان، ومن ناحية أخرى، يساعد انخفاض الضجة في موطن الحيتان على تواصلهم من مسافات أبعد، ويشعر الخبراء أن هذا الإغلاق سيكون مفيداً للحيتان الحدباء تحديداً والتي تتناقص أعدادها منذ زمن بعيد.