الحيوانات

دراسة جديدة تكشف أن تكاثر الطحالب يسبب أمراض القلب لثعالب البحر

30 كانون الثاني 2021 15:21

يتسبب السم العصبي الناتج عن تكاثر الطحالب بإصابة ثعالب البحر بأمراض القلب القاتلة، وفقاً لدراسة جديدة من جامعة كاليفورنيا في ديفيس، حيث تبتلع ثعالب البحر الجنوبية عن غير قصد حمض الدومويك عن طريق تناول السرطانات والبطلينوس الملوثة.

وقالت كريستين جونسون، كبيرة الباحثين في الدراسة أن: "ثعالب البحر هي مؤشر رائع لما يحدث في البيئة الساحلية، ليس فقط للحيوانات البحرية الأخرى، ولكن لنا أيضاً، خاصة فيما يتعلق بمسألة حمض الدومويك".

ينتج حمض الدومويك عن طريق تكاثر الطحالب الضارة ويتراكم في شبكة الغذاء البحري، ففي عام 2015، تسببت "فقاعة" ضخمة من الماء الدافئ في ازدهار واسع النطاق للطحالب على طول الساحل الغربي، وأصبحت مستويات حمض الدومويك شديدة السمية، مما أدى إلى إغلاق موسم صيد السلطعون الروثية.

من المعروف أن السنوات الخمس الماضية هي الأكثر سخونة على الإطلاق بالنسبة لمحيطات العالم، مما يعني أن تكاثر الطحالب السامة والتعرض لحمض الدومويك سيستمران في الارتفاع.

وللتحقيق في العلاقة بين التعرض طويل الأمد لحمض الدومويك وأمراض القلب القاتلة في ثعالب البحر الجنوبية، قام الخبراء بتحليل البيانات من 186 فرداً في كاليفورنيا من عام 2001 إلى عام 2017، ومن بين هؤلاء، تم إدراج أمراض القلب كسبب لـ وفاة 34 من 48 ثعلب ماء التي ماتت خلال تلك الفترة.

وجد العلماء أن ثعالب الماء التي تستهلك نسبة عالية من السرطانات والمحار معرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب القاتلة بنسبة 2.5 مرة أكثر من غيرها، وحتى ثعالب البحر الجنوبية الذين لا يستهلكون كميات كبيرة من السرطانات والمحار لديهم ما يقرب من ضعف خطر الموت من أمراض القلب نتيجة التعرض لحمض الدومويك.

اكتشف الباحثون أيضاً أن حمض الدومويك الذي اكتشفه ضار بشكل خاص لثعالب البحر البالغة في سن الرشد، والتي يعد بقاءها أمراً حيوياً للنمو السكاني عند الثعالب.

وقالت ميغان موريارتي، كبيرة الباحثين في الدراسة: "هذا مقلق بالنسبة للتعافي طويل الأمد لأعداد ثعالب البحر الجنوبية، التي تعتبر من الأنواع المهددة"، وتؤكد هذه الدراسة أن حمض الدومويك يمثل تهديداً لا يزال قائماً. 

هذا وقادت مؤخراً المؤلفة المشاركة في الدراسة ميليسا ميلر، وهي طبيبة بيطرية وأخصائية علم الأمراض في قسم الأسماك والحياة البرية بكاليفورنيا، دراسة منفصلة لتحليل أسباب موت ثعالب البحر.

وقالت ميلر: "إن تحسين فهمنا لتأثيرات حمض الدومويك على صحة واستعادة عدد السكان في ثعالب البحر الجنوبية أمر بالغ الأهمية، فنظراً لبيولوجيتها الفريدة ونظامها الغذائي المتخصص، فإن ثعالب البحر معرضة بشدة لتكاثر الطحالب السامة، والتي من المحتمل أن تزداد سوءاً مع تغير المناخ، لذا فإن نتائج هذا العمل لها آثار بعيدة المدى ومهمة للغاية.