إعادة اكتشاف طائر منقرض بعد 172 عام في إندونيسيا

عالم الحيوان

إعادة اكتشاف طائر بابلر ذو الحواجب السوداء المنقرض بعد 172 عام في إندونيسيا

27 شباط 2021 12:29

أعادت إندونيسيا اكتشاف نوع من الطيور التي كانت تعتبر منقرضة في غابات بورنيو المطيرة بعد مرور 172 عاما على انقراضها، وذلك بحسب ما أعلنت عنه مؤسسة لحماية الطيور.


وقالت مؤسسة أورينتال بيرد كلوب، وهي مؤسسة خيرية لحماية الطيور يقع مقرها في المملكة المتحدة، في تقرير لها أن طائر بابلر ذو الحواجب السوداء (Malacocincla Persicillata)، الذي يعتبره الخبراء على نطاق واسع "أكبر لغز في علم الطيور الإندونيسي"، وعثر عليه اثنان من السكان المحليين بمقاطعة كاليمانتان الجنوبية في إندونيسيا.

وأضافت المؤسسة: لقد كان محمد سورانتو ومحمد رزقى فوزان يجمعان منتجات الغابات في منطقة ليست بعيدة عن المكان الذي يعيشان فيه، عندما عثروا بالصدفة على نوع غير مألوف من الطيور، وأمسكوا به وأطلقوا سراحه بعد التقاط بعض الصور له".

بعد ذلك، اتصل سورانتو وفوزان بمؤسستي مراقبة الطيور المحلية، BW Galeatus وBirdpacker، حيث اشتبهت هذه المؤسسات في أن هذا الطائرة الأسود قد يكون الطائر المنقرض، الأمر الذي تم تأكيده لاحقا بعد مشاورات مع خبراء طيور من إندونيسيا ومن جميع أنحاء المنطقة.

ونقل عن فوزان قوله: " إنه شعور أسطوري أن نعرف أننا وجدنا نوعا من الطيور الذي يفترض الخبراء أنه قد انقرض. فعندما وجدناه، لم نتوقع أن يكون طائراً مميزاً على الإطلاق، كنا نظن أنه مجرد طائر آخر لم نشهده من قبل".

كما ووصف عالم الطيور الفرنسي الشهير تشارلز لوسيان بونابرت طائر البابلر ذو الحواجب السوداء عام 1850، وذلك بناء على عينة تم جمعها في أربعينيات القرن التاسع عشر بواسطة الجيولوجي وعالم الطبيعة الألماني كارل أن شوانر لهذا الطائر خلال رحلاته إلى جزر الهند الشرقية.

وقالت مؤسسة أورينتال بيرد كلوب: "منذ ذلك الحين، لم يتم الإبلاغ عن أي عينات أو مشاهدات أخرى لهذا الطائر، كما أن أصل هذا النوع محاط بالغموض. حيث أن الجزيرة التي تم جمع العينات القديمة منها غير واضحة، لكن عالم الطيور السويسري يوهان بوتيكوفر أشار في عام 1895 إلى أن شوانر كان في بورنيو وقت اكتشافها".

بالإضافة إلى ذلك، قال بانجي غوستي أكبر من مؤسسة Birdpacker أن هذا الاكتشاف المثير يؤكد طائر البابلر ذو الحواجب السوداء يأتي من جنوب شرق بورنيو، مما ينهي الارتباك الذي دام قرنا حول أصوله.

وأضاف: "يؤكد الاكتشاف أيضاً أن هذا النوع لا يزال على قيد الحياة على الرغم من الإزالة الكبيرة للغابات وتحويل الموائل الطبيعية في هذا الجزء غير المعروف كثيرا من بورنيو. وبالتالي، فهناك احتمال قوي جداً بتعرضه لخطر شديد للانقراض بسبب فقدان الموائل".

بالإضافة إلى ذلك، أشار بانجي غوستي أكبر أن إعادة الاكتشاف الدراماتيكية لطائر البابلر ذي الحواجب السوداء يوضح مدى ضعف شهرة الطيور المنتشرة في إندونيسيا، على الرغم من وجود أكبر أكثر من 1700 نوع تم العثور عليها في جميع أنحاء الأرخبيل في إندونيسيا في القارة الأسيوية بأكملها.

المصدر: وكالة الأناضول