على خطى ترامب.. بايدن يستمر في تطبيق قرار يستهدف التكنولوجيا الصينية

قالت وزارة التجارة الأمريكية يوم أمس أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تخطط للسماح بتطبيق قاعدة من عهد ترامب تستهدف شركات التكنولوجيا الصينية التي يعتقد أنها تشكل تهديدا للولايات المتحدة الأمريكية، حتى تدخل حيز التنفيذ على الرغم من اعتراضات الشركات الأمريكية.


كما وأصدرت الوزارة قاعدة نهائية مؤقتة في الأيام الأخيرة لإدارة ترامب، والتي تهدف إلى معالجة مخاوف سلسلة توريد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الصينية، قائلة أنها ستصبح سارية بعد فترة 60 يوما من التصويت عليها و التعليقات العامة.


جو بايدن

وقال متحدثة باسم وزارة التجارة الأمريكية في بيان صدر يوم أمس الجمعة أن الوزارة ستواصل قبول التعليق العام على القاعدة حتى 22 مارس، عندما تدخل حيز التنفيذ.

كما وجاء في البين: "إن تكنولوجيا وخدمات المعلومات والاتصالات الجديرة بالثقة ضرورية لأمننا القومي والاقتصادي، وستظل أولوية قصوى لإدارة بايدن-هاريس".

وتجدر الإشارة إلى أن غرفة التجارة الأمريكية والمجموعات التي تمثل الصناعات الرئيسية قد أثارت مخاوف في رسالة وجهتها إلى وزارة التجارة في شهر يناير الماضي، من أن القاعدة المؤقتة أعطتها سلطة غير محدودة تقريبا للتدخل في أي معاملة تجارية تقريبا بين الشركات الأمريكية ونظيراتها الأجنبية التي تنطوي على التكنولوجيا، مع القليل من الإجراءات القانونية الواجبة أو المساءلة أو الشفافية أو التنسيق مع البرامج الحكومية الأخرى أو انعدامها".

وقالت مؤسسة Business Roundtable، وهي مجموعة تمثل الرؤساء التنفيذيين الرئيسيين في الولايات المتحدة الأمريكية، في وقت سابق أن الاقتراح غير قابل للتطبيق بالنسبة للشركات الأمريكية في شكله الحالي.

الجدير بالذكر أن صحيفة وول ستريت جورنال كانت أول منفذ إعلامي ينشر خطط إدارة بايدن .

ونظراً لأن وزارة التجارة لا تزال تقبل التعليقات العامة، فقد تستمر في مراجعة القاعدة بناء على اعتراضات الشركات وغيرها.

المصدر: وكالة ميترو