البحرية الأمريكية تعرض نوعا جديدا من السفن السطحية المسيرة

الرصد العسكري

البحرية الأمريكية تعرض السفينة السطحية المسيرة ADARO

25 نيسان 2021 01:50

عرضت البحرية الأمريكية نوعاً جديداً من السفن السطحية المسيرة "غير المأهولة" الخاصة بها خلال مناورات وتدريبات قامت بها قبالة سواحل جنوب ولاية كاليفورنيا.

وشارك القارب الصغير المسيرة الذي أطلق عليه اسم ADARO، في مناورة محاكاة لمعركة متكاملة للأنظمة المسيرة من طراز UxS IBP 21 قبالة ساحل مدينة سان دييغو، حيث تدمج أنظمة UxS IBP 21 القدرات المأهولة وغير المأهولة في سيناريوهات التشغيل الصعبة لتوليد مزايا القتال في ميدان المعارك البحرية.

السفينة السطحية المسيرة ADARO

وبحسب ما ورد، فقد تفاعلت السفينة السطحية المسيرة ADARO مع أحدث سفينة قتالية ساحلية متغيرة الاستقلالية تابعة للبحرية الأمريكية من طراز USS Oakland LCS 24.

والجدير بالذكر أن هذه السفينة السطحية الصغيرة غير المأهولة، التي تم تطويرها بواسطة شركة SeaLandAire في إطار برنامج Small Business Innovation Research التابع للبحرية الأمريكية، ويبلغ طولها حوالي ثلاثة أقدام ويمكن أن تساعد المشغلين الخاصين أو فنيي التخلص من الذخائر المتفجرة أو مشاة البحرية.

كما وقالت شركة SeaLandAire أن هذه السفينة عبارة عن مركبة سطحية غير مأهولة ومحمولة من الفئة X، وأنها مصممة لتكون ذات حمولة معيارية.

بالإضافة إلى ذلك، يوفر نظام الطاقة الهجين المتسلسل الذي يدعمها تشغيلا كهربائيا هادئا يصعب كشفه، حتى عند بلوغها السرعات القصوى، في حين أن موسع نطاق الوقود الثقيل الذي تم تزويدها به يطيل عمر المهمة بشكل كبير.

بالإضافة إلى ذلك، قالت الشركة أنه قد تم تصميم المنصة باستخدام الهندسة المعيارية لتسهيل تقديم الخدمة الميدانية والإصلاح.

كما وتسمح بنية الحمولة المرنة بالتكامل السريع للغاية للحمولات الجديدة، مع تصميم كل من البرامج والأجهزة لتكون سهلة الاستخدام، وليتم تجهيز السفينة ونشرها في غضون دقائق قليلة.

المصدر: مجلة الدفاع