طالبان: تصريحات رئيس طاجيكستان حول وجود تهديدات من أفغانستان لا تعبر عن الحقيقة

أعلنت حركة طالبان رفضها الشديد للتصريحات التي أطلقها رئيس طاجيكستان إمام علي رحمان، بشأن وجود تهديدات من أفغانستان مؤكدة بأنها لا تعبر عن الحقيقة وبأن أحدا لن يتعرض للتهديد من الأراضي الأفغانية.

وبحسب موقع سبوتنيك، فقد أصدرت حركة طالبان اليوم الثلاثاء بيانا قالت فيه: "ادعى رئيس طاجيكستان بأنه تم إنشاء عدد من المعسكرات في أفغانستان، للقيام بأنشطة تخريبية في المناطق الحدودية مع طاجيكستان. هذه التصريحات لا تعبر عن الحقيقة بتاتا، ونحن نرفضها بشدة".

وأضاف بيان الحركة: "تطمئن الإمارة الإسلامية (حكومة طالبان) دول الجوار، على أن حدودنا آمنة؛ ولن يتعرض أي بلد، بما في ذلك طاجيكستان، للتهديد من خلال أراضينا".

وتابع البيان: "تريد الإمارة الإسلامية علاقات جيدة مع جميع الدول، بعض الجهات التخريبية والمغرضة الهاربة من البلاد، تقوم بنقل معلومات كاذبة إلى دول العالم والجوار. وهذا ليس صحيح على الإطلاق".

وأشار الموقع إلى أن رحمان، كان قد أكد خلال اجتماع استثنائي افتراضي لمجلس الأمن الجماعي لـ "منظمة معاهدة الأمن الجماعي"، بوقت سابق، أن الوضع على الحدود بين طاجيكستان وأفغانستان، يتفاقم كل يوم، مشددا على وجوب إنشاء منطقة أمنية حول أفغانستان.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أكد الشهر الماضي بأن الوضع على الحدود بين طاجكستان وأفغانستان يدعو للقلق، مشيراً إلى أن روسيا ستوفر الإمدادات اللازمة من الأسلحة والمعدات لتعزيز القوات المسلحة الطاجيكية.

ويذكر أن حركة طالبان أعلنت سيطرتها على أفغانستان منتصف شهر آب الماضي، بعد هجومها على القوات الأفغانية أواخر شهر نيسان/ إبريل، إثر اتفاق السلام بينها وبين الولايات المتحدة الذي قضى بانسحاب القوات الأمريكية، مما أدى إلى تصاعد المخاوف من انتشار الجماعات الإرهابية واتخاذها من أفغانستان منطلقا للهجوم على دول الجوار.

المصدر: سبوتنيك