حلف الناتو: لا نخطط لإقامة قواعد عسكرية في السويد وفنلندا

الناتو يحسم أمر حضوره العسكري في السويد وفنلندا مبكرا

أكد مساعد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، بأن حلف الناتو لا يخطط لإقامة قواعد عسكرية في السويد وفنلندا، لامتلاكهما قوات قادرة على الدفاع عنهما.

حيث قال مساعد الأمين العام لحلف الناتو: "لا نخطط لتعزيز حضورنا في أي من البلدين"، مضيفا: "لديهما قوات وطنية هائلة وهما قادران على الدفاع عن نفسيهما".

وأضاف جيوانا: "لا خطط لدينا لإقامة قواعد لحلف شمال الأطلسي في هذين البلدين لأنهما يتمتّعان بمستوى عال جدا من النضج العسكري والاستراتيجي".

وعن مسألة انضمام البلدين إلى الناتو بعد توقيع البروتوكولات قال جيوانا: "نأمل إنجاز المسار سريعا"، مشيرا إلى "بلدان عدة اتّخذت بالفعل" خطوات نحو المصادقة، لكنه رفض إعطاء جدول زمني محدد.

وفي سياق آخر أشاد جيوانا بدعم الدول الأعضاء والحلفاء لأوكرانيا في دفاعها عن نفسها في مواجهة الهجوم الروسي، مقرا بوجود هواجس تتعلق باستمرارية تدفق الأسلحة والذخائر إلى أوكرانيا لا سيما وأن دولا حليفة تواجه نقصا على صعيد المخزونات العسكرية.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد علق الأسبوع الماضي، على انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو بلهجة تحذيرية بالقول: "إذا نُشرت هناك وحدات عسكرية وبنى تحتية عسكرية، فسنضطر للرد بالمثل حال وجود نفس التهديدات للأراضي التي تنطلق منها التهديدات لنا".

وأمس الثلاثاء وقع أعضاء حلف شمال الأطلسي بروتوكولات الانضمام اللازمة لدعوة السويد وفنلندا للانضمام إلى الحلف، ويتبقى تمرير هذه البروتوكولات إلى برلمانات الحلف الثلاثين للمصداقة على عملية الانضمام.

المصدر: سكاي نيوز