الرئاسة الأوكرانية: إجراء المفاوضات مع روسيا سيعني انتصار موسكو

أوكرانيا تكشف السبب الوحيد وراء رفضها المفاوضات مع روسيا

كشف ميخائيل بودولاك مستشار رئيس مكتب الرئاسة الأوكرانية، عن السبب الذي يدفع بلاده لعدم استئناف المفاوضات مع روسيا معتبرا بأن ذلك سيعني شيئا واحدا هو انتصار موسكو.

حيث أوضح بودولاك، في تصريح صحفي بأن كييف ليس لديها دافع لاستئناف المفاوضات مع موسكو، مؤكدا بأن "مفاوضات اليوم مع روسيا سيعني شيئا واحدا فقط هو فوز روسيا".

كما لفت إلى أن كييف تحافظ على حوار مع موسكو فقط على مستوى حل قضية تبادل الأسرى وجثث القتلى، مضيفا "لا توجد حوارات في الشؤون العسكرية السياسية".

وكان ألكسندر دارشيف، مدير إدارة أمريكا الشمالية بوزارة الخارجية الروسية، قد أكد في وقت سابق على وجوب أن تقنع الولايات المتحدة الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي بالعودة إلى طاولة المفاوضات مع موسكو، معتبرا بأن هذا القرار سيكون أفضل خيار، وهو الطريقة الوحيدة التي يمكن للولايات المتحدة من خلالها أن تتجنب هزيمة مذلة، مثلما حدث مؤخرا في أفغانستان.

وفي وقت سابق من الشهر الماضي أكد الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، بأن وقف إطلاق النار مع روسيا دون استعادة الأراضي المفقودة لن يسبب سوى إطالة الحرب، وسيعطيها فرصة للراحة.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، قد أكد في وقت سابق، بأن "أولى جولات المحادثات التي جرت مع أوكرانيا أثبتت أن كييف لا ترغب في مناقشة أي مسألة بشكل جدي".

وفي نيسان/ إبريل الماضي كشف لافروف عن تقديم أوكرانيا مسودة اتفاق جديدة مع روسيا في تراجع عن المقترحات المقدمة في مباحثات إسطنبول، مؤكدا بأن مواقف أوكرانيا المتناقضة سببها "خضوع نظام كييف لسيطرة واشنطن وحلفائها الذين يدفعون الرئيس زيلينسكي إلى مواصلة القتال".

المصدر: تاس