طباعة ركبة بشرية ثلاثية الأبعاد في الفضاء عما قريب

علوم

وكالة ناسا: طباعة ركبة بشرية ثلاثية الأبعاد في الفضاء عما قريب

3 تشرين الثاني 2022 19:17

طباعة ركبة بشرية ثلاثية الأبعاد في الفضاء عما قريب، كشفت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" أنها بصدد طباعة ركبة بشرية ثلاثية الأبعاد في الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية، وذلك في خضم التجارب العلمية التي أجريت في سبيل تطوير عمرية طباعة الأنسجة البيولوجية المستقبلية، حيث أن القيام بهذه العملية بالشراكة مع كل من مركز العلوم الصحية للتقنية الحيوية (4DBio3) و شركة ريد واير (Red Wire) الرائدة في هذا المجال، آملين بأن تنجح التجربة في طباعة ركبة بشرية ثلاثية الأبعاد في الفضاء لإعادتها للأرض واستخدامها لاحقا في علاج اصابات الجنود الأمريكيين والذين يعانون من اصابات الغضروف المفصلي المتكررة.

طباعة ركبة بشرية ثلاثية الأبعاد في الفضاء

تم الإعلان عن اقتراب طباعة ركبة بشرية ثلاثية الأبعاد في الفضاء، وذلك تزامنا مع تجهيزات وكالة الفضاء الأمريكية ناسا لإطلاق طابعة أعضاء بيولوجية ثلاثية الأبعاد إلى محطة الفضاء الدولية، ليتم اضافتها لمشروع تحديد جينات النباتات الصديقة للبيئة والعثور على علاجات طبية مستقبلية متعلقة بالأعضاء البديلة، والتي ستنطلق على متن صاروخ إمداد من ميناء جزيرة والبس الفضائي التابع لوكالة ناسا بتاريخ السادس من شهر نوفمبر الجاري.

ليست أول طابعة ثلاثية الأبعاد في الفضاء

بينما سيتم طباعة ركبة بشرية ثلاثية الأبعاد في الفضاء عما قريب لأول مرة، إلا أن هذه الطابعة ليست أول طابعة ثلاثية الأبعاد يتم إرسالها إلى الفضاء الخارجي، حيث سبق وقامت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا بإرسال طابعتها الأولى خلال العام الماضي، والتي كانت مخصصة لطباعة التربة القمرية وتم الحصول عليها من قبل شركة ريد واير، حيث كان الهدف الأساسي منها في ذلك الوقت توفير الأمل للمستعمرين المستقبليين للقمر لبناء الموائل التي يحتاجونها، بدلا من الاعتماد الكلي على الامدادات التي تصلهم من كوكب الأرض.

أهمية طباعة ركبة بشرية ثلاثية الأبعاد

تجدر الإشارة إلى أن أهمية تجربة طباعة ركبة بشرية ثلاثية الأبعاد في الفضاء هذه، تكمن في فتح الآفاق أمام العلماء والأطباء للعثور على طريقة سليمة لاستبدال الأجزاء التالفة من الجسم، كبديل لعمليات زراعة الأعضاء والتبرع بها التقليدية، ناهيكم عن أن السبب الحقيقي الذي كشفت عنه وكالة ناسا عند إعلانها عن اقتراب موعد طباعة ركبة بشرية ثلاثية الأبعاد في الفضاء، كان إيجاد علاج لمرضى إصابات الغضروف المفصلي من الجنود الأمريكيين، كونهم كثيرا ما يصابون به.

من المتوقع أن يسبب نجاح تجربة طباعة ركبة بشرية ثلاثية الأبعاد في الفضاء المرتقبة، طفرة عالمية عارمة النطاق خاصة في مجال زراعة الأعضاء والمفاصل البديلة، الأمر الذي يتركنا ننتظر إعلام وكالة ناسا الفضائية نتائج تجربتها خلال الأسابيع والأشهر المقبلة.

المصدر: موقع Engadget التقني