خطوات النوم المنتظم ومدته وتأثيره على الصحة وتقليل خطر الوفاة

النوم المنتظم يقلل من خطر الوفاة

وجد بحث جديد نُشر في مجلة النوم أن عادات النوم السيئة يمكن أن تؤثر بشكل كبير على خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والوفيات بشكل عام، ومن بين 1726 مشاركاً تمت متابعتهم لمدة 7 سنوات في المتوسط، وكانت المجموعة التي مارست عادات النظافة الشخصية للنوم أقل عرضة بنسبة 39٪ للوفاة بشكل عام.

النوم المنتظم يقلل من خطر الوفاة

ارتدى المشاركون أجهزة مراقبة النشاط على معصمهم، وأكملوا دراسات النوم، وملأوا استبيانات النوم، ووجد الباحثون أن الأشخاص الخاضعين للدراسة الذين لديهم جداول نوم منتظمة ومدة نوم كافية لديهم خطر أقل بنسبة 40٪ تقريباً للوفاة من البالغين الذين لديهم جدول نوم غير منتظم ومدة نوم غير كافية، وتم التحكم في التحليل للمتغيرات المحتملة مثل التركيبة السكانية والاجتماعية ونمط الحياة والحالة الصحية ومقاييس اضطرابات النوم الرئيسية، حسبما جاء في بيان صحفي.

خطوات النوم الصحي

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة "الدكتور جون تشونغ" من كلية الطب بجامعة هارفارد وعضو قسم النوم واضطرابات الساعة البيولوجية في جامعة هارفارد: "وجدت دراستنا أن الأشخاص الذين ينامون بانتظام يميلون بشكل موضوعي إلى تجاوز فترات النوم غير المنتظمة بشكل موضوعي بغض النظر عن اضطراب النوم الرئيسي، تشير النتائج إلى فوائد توسيع نطاق التعليمات العامة حول الحصول على نوم جيد ليلاً وتوسيع نطاق هذا الهدف للحصول على العديد من الليالي الجيدة من النوم، في أيام الأسبوع وفي عطلات نهاية الأسبوع".

يتطلب النوم الصحي مدة كافية، وتوقيت مناسب ونوعية جيدة للنوم، وانتظام النوم، وغياب اضطرابات النوم، وتوصي الأكاديمية الأمريكية لطب النوم وجمعية أبحاث النوم بأن ينام البالغون سبع ساعات أو أكثر كل ليلة على أساس منتظم لتعزيز الصحة المثلى.

مدة النوم الصحي

ونصح تشونغ بأن الحفاظ على وقت نوم واستيقاظ منتظم أمر ضروري للنوم الصحي، وقال: "إذا كان النوم عبارة عن حبة مدتها ثماني ساعات، فسيكون من المفيد تناول الجرعة الكاملة في أوقات منتظمة باستمرار".


وفي شهر حزيران الماضي، القلب الأمريكية AHA مدة النوم كمكون أساسي لصحة القلب والدماغ.

وقال رئيس جمعية القلب الأمريكية الدكتور "دونالد لويد جونز" الذي قاد التحديثات الجديدة للمجموعة الاستشارية للجمعية: "يعكس المقياس الجديد لمدة النوم نتائج البحث: يؤثر النوم على الصحة العامة، والأشخاص الذين لديهم أنماط نوم أكثر صحة يديرون العوامل الصحية مثل الوزن وضغط الدم أو خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري بشكل أكثر فعالية".  

المصدر: مجلة النوم