فوائد الجري على جهاز المشي الكهربائي والتمارين الرياضية المنتظمة للوقاية من مرض باركنسون

فوائد التمارين الرياضية للوقاية من مرض باركنسون

أفاد بحث جديد، بأن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام قد تساعد في الوقاية من مرض باركنسون، وتوفر هذه النتائج الأمل في العلاجات غير الدوائية، مثل النشاط البدني، لإبطاء تقدم المرض.

فوائد الجري على جهاز المشي على الدماغ

ووفقاً للبحث الجديد الذي يقوده باحثين من إيطاليا، فإن الانخراط في تمرين مكثف، مثل الجري اليومي على جهاز الجري، يمكن أن يحفز إنتاج عامل التغذية العصبية المشتق من الدماغ BDNF، وهو بروتين مهم لبقاء ونمو الخلايا العصبية في الدماغ.

ومن خلال تعزيز صحة الخلايا العصبية، يعزز BDNF قدرة الدماغ على إعادة التنظيم والتكيف، وهو أمر بالغ الأهمية للتعلم والذاكرة، وبالإضافة إلى ذلك، يساعد BDNF في الحد من انتشار تكتلات ألفا سينوكلين المرضية، المرتبطة بالاضطرابات التنكسية العصبية مثل مرض باركنسون.

فوائد التمارين الرياضية للوقاية من مرض باركنسون

تضعف هذه التكتلات تدريجياً الخلايا العصبية المسؤولة عن التحكم الحركي في مناطق معينة من الدماغ، ومن خلال الحد من انتشارها، تكون المهارات الحركية أقل تأثراً، حيث يساعد الحفاظ على الخلايا العصبية الحيوية أيضاً في الحفاظ على قدرة الأشخاص على معالجة وفهم المعلومات المرئية، وقد لاحظ فريق البحث زيادة في مستويات BDNF في أدمغة الحيوانات المصابة بمرحلة مبكرة من مرض باركنسون بعد ممارسة التمارين اليومية لمدة أربعة أسابيع.

ويقول الدكتور "باولو كالابريسي" المؤلف المقابل وأستاذ علم الأعصاب في جامعة روما التابعة للجامعة الكاثوليكية للقلب المقدس، في بيان إعلامي: "لقد اكتشفنا آلية لم يتم ملاحظتها أبداً من قبل، والتي من خلالها تؤدي التمارين التي يتم إجراؤها في المراحل المبكرة من المرض إلى تأثيرات مفيدة على التحكم في الحركة والتي قد تستمر بمرور الوقت حتى بعد إيقاف التدريب".

التمارين الرياضية المنتظمة تبطئ تقدم مرض باركنسون

ويقترح كالابريسي كذلك، تحديد أهداف علاجية جديدة وعلامات وظيفية يمكن أن تساعد في تطوير علاجات غير دوائية لاستكمال العلاجات الدوائية الحالية، خاصةً أن مرض باركنسون هو حالة عصبية تؤثر على التوازن والتنسيق ويمكن أن تسبب حركات لا إرادية مثل التيبس والارتعاش.

يقول الدكتور كالابريسي: "يشارك فريق البحث لدينا في تجربة سريرية لاختبار ما إذا كانت التمارين المكثفة يمكن أن تحدد علامات جديدة لمراقبة تباطؤ تقدم المرض في مرضى المراحل المبكرة وملف تطور المرض".

فوائد التمارين الرياضية على خلايا الدماغ العصبية

ونظراً لأن مرض باركنسون يتضمن عوامل ومكونات التهابية عصبية وضعف المناعة العصبية في مراحله المبكرة، فسوف تستكشف الدراسة أيضاً دور الخلايا الدبقية، والخلايا المتخصصة التي تقدم الدعم للخلايا العصبية وبيئتها، ويهدف هذا التحقيق إلى الكشف عن الآليات الجزيئية والخلوية الكامنة وراء الفوائد العديدة التي توفرها ممارسة التمارين الرياضية. 

المصدر: مجلة Science Advances