النوم غير المنتظم مرتبط بازدياد بكتيريا الأمعاء الضارة

علوم

دراسة جديدة: النوم غير المنتظم يرتبط بازدياد بكتيريا الأمعاء الضارة

2 آب 2023 17:37

توصلت دراسة جديدة إلى أن النوم غير المنتظم قد يكون مرتبطاً بالبكتيريا الضارة في أمعائك.

العلاقة بين النوم غير المنتظم وميكروبيوم الأمعاء

هذه الدراسة هي الأولى التي توصلت إلى ارتباطات متعددة بين تغير ساعة الجسم الداخلية، التي تتغير بحسب أنماط النوم في أيام العمل وأيام العطلة، وبين جودة النظام الغذائي، وعادات الأكل، والالتهابات، وتكوين ميكروبيوم الأمعاء أو بكتيريا الأمعاء.

ووفقاً للنتائج، يبدو أنه حتى التغيير في مدة النوم أو توقيت الذهاب للنوم بـ 90 دقيقة، يمكن أن يشجع الميكروبيوم الذي له ارتباطات سلبية بالصحة، وأشارت الأبحاث السابقة إلى أن العمل على نظام النوبات "أو الورديات" تعطل ساعة الجسم ويمكن أن تزيد من خطر زيادة الوزن ومشاكل القلب ومرض السكري، ولكن هذه هي الدراسة الأولى التي تظهر أنه حتى الاختلافات الطفيفة في أوقات النوم على مدار الأسبوع يبدو أنها مرتبطة بالاختلافات في أنواع بكتيريا الأمعاء.

مخاطر النوم غير المنتظم

ومع ذلك، ووفقاً للباحثين من جامعة كينغز في لندن، فهناك فهم أقل لحقيقة أن إيقاعات الجسم البيولوجية يمكن أن تتأثر بالتناقضات الصغيرة في أنماط النوم ومدة النوم.

ويرجع ذلك إلى أن الأشخاص الذين يعملون لساعات منتظمة يستيقظون مبكراً بفضل المنبه في أيام العمل مقارنة بالاستيقاظ بشكل طبيعي في غير أيام العمل.

وقالت كبيرة المؤلفين الدكتورة ويندي هول من جامعة كينغز: "نحن نعلم أن الاضطرابات الكبيرة في النوم، مثل العمل بنظام الورديات، يمكن أن يكون لها تأثير عميق على صحتك، ويبدو أنها مرتبطة بالاختلافات في أنواع بكتيريا الأمعاء".

النوم غير المنتظم مرتبط بازدياد بكتيريا الأمعاء الضارة

وأضافت الدكتورة هول: "ارتبطت بعض هذه الاختلافات بالنظام الغذائي، لكن بياناتنا تشير أيضاً إلى أن عوامل أخرى، غير معروفة حتى الآن، قد تكون مهمة، ولذلك، نحن بحاجة إلى تجارب أخرى لمعرفة ما إذا كان تحسين تناسق توقيت النوم ومدة النوم يمكن أن يؤدي إلى تغييرات مفيدة في ميكروبيوم الأمعاء والنتائج الصحية ذات الصلة".

وقالت الكاتبة الأولى "كيت بيرمينغهام" من جامعة كينغز وعالمة التغذية: "النوم هو ركيزة أساسية للصحة، وهذا البحث يأتي في الوقت المناسب بشكل خاص نظراً للاهتمام المتزايد بإيقاع الساعة البيولوجية وعلاقتها مع ميكروبيوم الأمعاء".

وأكدت بيرمينغهام: "إن مجرد فرق 90 دقيقة في مدة النوم يمكن أن يشجع أنواع الميكروبات الضارة بصحتك". 

المصدر: جامعة كينغز