الحكومة الأمريكية تضغط على الكونغرس للموافقة على حزمة مساعدات جديدة لأوكرانيا بقيمة 11.8 مليار دولار

الحكومة الأمريكية تطالب الكونغرس بالموافقة على دعم ميزانية أوكرانيا

أفادت صحيفة برافدا الأوكرانية Ukrainska Pravda، أن إدارة بايدن قدمت طلباً رسمياً إلى الكونجرس في 7 تشرين الثاني الجاري، للحصول على الموافقة على ما يقارب من 12 مليار دولار من المساعدات لأوكرانيا، وتم نقل الطلب في رسالة موقعة من قبل العديد من المسؤولين رفيعي المستوى، بما في ذلك وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين، ووزير الدفاع لويد أوستن، ووزير الخارجية أنتوني بلينكن، ومديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية سامانثا باور.

الحكومة الأمريكية تطالب الكونغرس بالموافقة على دعم ميزانية أوكرانيا

إن النداء الذي وجهته الإدارة للحصول على 11.8 مليار دولار لدعم ميزانية أوكرانيا يؤكد على أهمية المساعدة المستمرة لأوكرانيا، ويُنظر إلى هذه المساعدة المالية على أنها ضرورية لجهود أوكرانيا العسكرية، وعمل حكومتها واقتصادها، وقدرتها على تخصيص الموارد بشكل فعال للحرب مع روسيا.

إن مبلغ 11.8 مليار دولار المطلوب أقل من مبلغ 14.4 مليار دولار المخصص لعام 2023، مما يعكس التزام الولايات المتحدة بمساعدة أوكرانيا وجهودها لتأمين المساعدات من الدول الأخرى.

أوكرانيا تحاول تقليل اعتمادها المالي على الدول الأخرى

وأشار المسؤولون إلى أن أوكرانيا أجرت تخفيضات كبيرة في النفقات غير الأساسية وتعتمد الآن على الدعم الخارجي بسبب إنفاقها العسكري الذي يتجاوز 100% من عائداتها الضريبية، وتحاول أوكرانيا أيضاً تقليل اعتمادها المالي على الدول الأخرى من خلال دعم تطوير صناعة الدفاع على أراضيها.

وتؤكد الإدارة الأمريكية أن المساعدات البالغة 11.8 مليار دولار هي الحد الأدنى المطلوب لتلبية احتياجات أوكرانيا الأساسية، وعلى الرغم من المساهمات المقدمة من دول أخرى مثل كندا والاتحاد الأوروبي، فإن الدعم الدولي الجماعي يعتبر غير كاف لتغطية العجز في ميزانية أوكرانيا.

وبالإضافة إلى ذلك، تؤكد إدارة بايدن على أهمية الشفافية والمساءلة في كيفية استخدام دعم الميزانية لأوكرانيا، ويعمل المسؤولون بنشاط على تعزيز الإصلاحات داخل الحكومة الأوكرانية لمكافحة الفساد، مشيرين إلى أن هذه التدابير ضرورية لضمان الرقابة السليمة على المساعدات.

إدارة بايدن تطالب الكونغرس بدعم حزمة مساعدات شاملة لأوكرانيا

هذا ويعد طلب الدعم المالي لأوكرانيا جزءاً من مبادرة أكبر للرئيس جو بايدن، الذي يحث الكونغرس على دعم حزمة مساعدات شاملة بقيمة 106 مليارات دولار، مع تخصيص جزء كبير منها لأوكرانيا، ومع ذلك، دعا رئيس مجلس النواب الأمريكي، مايك جونسون، إلى النظر بشكل منفصل في حزم المساعدات المخصصة لكل من أوكرانيا وإسرائيل، مما قد يربط حزمة المساعدات الأوكرانية بالمخصصات المخصصة لأمن الحدود مع المكسيك.

تقع مسؤولية اتخاذ القرار الآن بشأن حزمة المساعدات والدعم اللاحق لأوكرانيا على عاتق الكونغرس، حيث يدرس المشرعون الآثار المترتبة على طلب إدارة بايدن للحصول على المساعدة المالية ضمن السياق الأوسع للجغرافيا السياسية الدولية واعتبارات الميزانية العامة، وسوف يكون للنتيجة عواقب وخيمة على الجهود المستمرة التي تبذلها أوكرانيا للحفاظ على حكومتها واقتصادها. 

المصدر: صحيفة برافدا الأوكرانية