قشور الكيوي غنية بالعناصر الغذائية الصحية

علوم

قشور فاكهة الكيوي تحتوي على عناصر غذائية مفيدة للصحة

5 كانون الأول 2023 12:11

قد لا تناسب القشرة الفريدة لفاكهة الكيوي أذواق الجميع، لكن هذه الشعيرات الخشنة، التي تسمى trichomes، يمكن أن تكون مفيدة جداً سواء للنبات أو لصحتك.

فوائد قشور الكيوي للنبات

تعمل الشعيرات التي تتمتع بها فاكهة الكيوي كآلية دفاع لمنع الحشرات من الهبوط على سطح الفاكهة غير المستوي، كما أنها تساعد على الاحتفاظ بالرطوبة وحماية الفاكهة من أشعة الشمس في المناخ الاستوائي الأصلي للنبات في الصين وتايوان.

ولكن، وفي حين أنه من الواضح أن هذه الشعيرات تخدم ميزة تطورية لصحة النبات، فهل نستفيد حقاً من تناول هذا القشر؟

قشور الكيوي غنية بالعناصر الغذائية الصحية

الإجابة المختصرة هي نعم، تناول هذا القشر، حيث يمكن القول أن قشر الكيوي غني بالعناصر الغذائية أكثر من الفاكهة نفسها، ويؤدي تناول القشرة مع الفاكهة إلى زيادة محتواها من الألياف بنسبة 50%، والفولات بنسبة 32%، وفيتامين E بنسبة 34%، وفي الواقع، يوجد في قشرة الكيوي مضادات أكسدة، مثل الفيتامينات C و E، أكثر من تلك الموجودة في الفاكهة نفسها.

الكيوي مصنف من المنتجات الزراعية النظيفة

ومع ذلك، فإن استهلاك أي قشر فاكهة أو خضروات يعني المخاطرة بالتعرض لخطر التلوث بالمبيدات الحشرية.

يتم اختبار عينات المنتجات من قبل إدارة الغذاء والدواء FDA ووزارة الزراعة الأمريكية USDA بعد تنظيفها وإعدادها للاستهلاك، ويقول تصنيف عام 2023 أن الكيوي تقع في فئة "15 نظيفة"، مما يعني أنهم جزء من المجموعة ذات أدنى مستويات التلوث بالمبيدات الحشرية، ولكن لتقليل خطر المبيدات الحشرية على منتجاتك بشكل أكبر، تأكد من غسل الفواكه والخضروات جيداً، واختر المنتجات العضوية عندما يمكنك أن تفعل ذلك.

تحذيرات بشأن تناول قشور الكيوي

وعلى الرغم من الفوائد الواضحة لتناول قشرة الكيوي، إلا أنك قد لا تأكلها بسبب هذا الملمس الغريب الذي يسببه وجود بلورات أكسالات الكالسيوم في الشعر والتي تسبب خدوشاً مجهرية داخل الفم، ويمكن أن يعمل جلد الكيوي كمهيج عندما يتلامس حمض الفاكهة مع هذه الجروح.

إن وجود مستويات أعلى من الأكسالات في قشر الكيوي يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بحصوات الكلى، حيث ترتبط الأكسالات بالكالسيوم في الجسم، مما قد يؤدي إلى تفاقم الحالة.

حساسية الكيوي

كما تعتبر حساسية الكيوي أيضاً حالة شائعة جداً، فمن بين 13 مسبباً للحساسية المختلفة التي تم تحديدها في الكيوي، تم تحديد خمسة منها على أنها رئيسية، ويمكن أن تحدث حساسية الفم عند الأشخاص الذين يعانون من حساسية حبوب لقاح البتولا أو حساسية اللاتكس، حيث أن البروتينات الموجودة في الكيوي متشابهة في الشكل، ويمكن أن يسبب هذا تهيج خفيف إلى شديد في الفم وفي بعض الحالات الحساسية المفرطة.

ومع ذلك، إذا لم يكن لديك تاريخ من الإصابة بحصوات الكلى أو حساسية الكيوي، وإذا كنت تريد الاستفادة بشكل كامل من هذه الفاكهة اللذيذة، لا تقم بتقشير الكيوي. 

المصدر: موقع IFL Science