طريقة بسيطة تساعد في تقليل بصمتك الكربونية

منوعات

بدائل بسيطة في طعامك تخفض بصمتك الكربونية بنسبة كبيرة

28 أيار 2024 15:19

يسعى العديد من الأشخاص لخفض بصمتهم الكربونية وهي كمية غازات الدفيئة التي تنتج عن عمليات تصنيع المواد والخدمات التي نستهلكها، ولذلك يقوم البعض بحمل زجاجة ماء قابلة لإعادة الاستخدام أو يلجأون إلى استخدام الطاقة النظيفة.

طريقة بسيطة لتقليل بصمتك الكربونية

حيث كشفت دراسة جديدة عن طريقة بسيطة يمكنك من خلالها تقليل  بصمتك الكربونية بنسبة هائلة تصل إلى 71%. 

يقول الباحثون من معهد جورج للصحة العالمية وكلية إمبريال لندن أن إجراء تبديلات غذائية بسيطة يمكن أن يساعد في تقليل الانبعاثات بشكل كبير. 

وقبل أن يشعر عشاق الطعام بالذعر، هناك أخبار جيدة، فالعديد من هذه التبديلات المقترحة ليست تغييرات جذرية كما قد تتخيل. 

تبديلات غذائية بسيطة تقلل بصمتك الكربونية

قالت الدكتور أليسون جاينز، المؤلفة الرئيسية للدراسة: "يمكنك التحول إلى منتجات ذات انبعاثات أقل مع الاستمرار في الاستمتاع بالأطعمة المغذية".

وفي الدراسة، حاول الفريق أن يفهم كيف يمكن أن يساعد إجراء تغييرات صغيرة على قائمة مشترياتك في تقليل انبعاثات الغازات الدفيئة ، وقالت الدكتور جاينز: "العادات الغذائية تحتاج إلى تغيير كبير إذا أردنا تحقيق أهداف الانبعاثات العالمية، خاصة في البلدان ذات الدخل المرتفع مثل أستراليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة". 

"ولكن، وفي حين أن المستهلكين يدركون بشكل متزايد التأثير البيئي للنظام الغذائي ويرغبون في اتخاذ خيارات غذائية أكثر استدامة، فإنهم يفتقرون إلى معلومات موثوقة لتحديد الخيارات الأكثر صداقة للبيئة".

نسبة انبعاث الغازات الدفيئة من المواد الغذائية

ولذلك، قام الفريق بتحليل مشتريات البقالة من 7000 أسرة أسترالية، بإجمالي أكثر من 22000 منتج شعبي، وتم تقسيم المنتجات إلى فئات فرعية رئيسية وثانوية مثل "المخبوزات" و"الخبز الأبيض"، قبل حساب انبعاثاتها الكربونية.  

وكشف التحليل أن منتجات اللحوم ساهمت بما يقرب من النصف، 49 في المائة، من جميع انبعاثات غازات الدفيئة، ولكن بنسبة 11 في المائة فقط من إجمالي المشتريات. 

وفي المقابل، تمثل الفواكه والخضراوات والمكسرات والبقوليات 25 في المائة من جميع المشتريات، ولكنها مسؤولة عن 5 في المائة فقط من الانبعاثات.

ويقول الباحثون أن إجراء التبديلات ضمن نفس الفئة الرئيسية يمكن أن يؤدي إلى خفض الانبعاثات بنسبة 26 في المائة، ولذلك، إذا كنت تريد حقاً خفض بصمتك الكربونية، فالأمر كله يتعلق بإجراء تغييرات ضمن الفئة الثانوية.

هذه التبديلات الغذائية تقلل بصمتك الكربونية

وقالت الدكتور جاينز: "تظهر نتائج دراستنا إمكانية تقليل تأثيرنا البيئي بشكل كبير عن طريق شراء المنتجات المماثلة، وهذا أيضاً شيء يمكن للمستهلكين، وربما يرغبون، القيام به إذا وضعنا معلومات الانبعاثات على ملصقات المنتجات".

مثلاً، بدلاً من شراء لفائف الخبز برقائق الشوكولاتة، يقترح الباحثون شراء رغيف العجين المخمر، في حين يجب استبدال حبوب الشوكولاتة بالعصيدة. 

كما يجب استبدال الشوكولاتة الداكنة بالنعناع، بينما يمكن استبدال اللبن اليوناني المحلى بلبن جوز الهند.

جامعة امبريال لندن